عقب الاشتباه بإصابة الإمام.. إغلاق أول مسجد بعد الفتح بالدمام احترازيًا

عقب الاشتباه بإصابة الإمام.. إغلاق أول مسجد بعد الفتح بالدمام احترازيًا

الأربعاء ٠٣ / ٠٦ / ٢٠٢٠
• «المهاشير»: المسجد سيفتح أبوابه بعد الانتهاء من تعقيمه

• الإمام يُخبر المصلين والمخالطين له حرصًا عليهم


بعد أيام من قرار إعادة فتح المساجد، أغلق فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، أحد المساجد في حي بدر بمدينة الدمام بعد الاشتباه بإصابة إمام المسجد بفيروس "كورونا".

وقال مدير إدارة المساجد بالدمام أحمد المهاشير، إن المسجد تم إغلاقه وإيقاف الإمام للاشتباه بإصابته وكذلك إيقاف المؤذن إحترازياً، للحفاظ على سلامتهما وسلامة المصلين وتوكيل من يؤم المصلين لحين تبين خلوهما من الإصابة.

وأشار المهاشير إلى أن الإمام تواصل مع إدارة المساجد وأبلغهم أن أعراض إصابته بفيروس "كورونا" ظهرت عليه مما استدعى تدخل إدارة المساجد والبدء بإغلاق المسجد أولاً ومن ثم تعقيمه كاملا وإيقاف المؤذن حتى ظهور نتيجة فحص الإمام.

وأوضح المهاشير أن المسجد سيفتح أبوابه خلال الفترة المقبلة بعد الإنتهاء من تعقيمه والتواصل مع وزارة الصحة للتقصي الوبائي.

وعلمت "اليوم" أن الإمام أشعر المصلين بالمسجد والمخالطين له حرصا منه عليهم، مما استدعى توجه بعضهم للفحص، وللتأكد من سلامتهم.
المزيد من المقالات
x