أمير الشرقية: أبطال الصحة خط الدفاع الأول.. والمجتمع شريك بالوعي

أكد أن القيادة لم تدخر جهدا لحماية الإنسان

أمير الشرقية: أبطال الصحة خط الدفاع الأول.. والمجتمع شريك بالوعي

الاثنين ٠١ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- لم تدخر جهدا في سبيل حماية الإنسان والحفاظ عليه، ويد البذل والعطاء امتدت لتشمل المواطن والمقيم والزائر في المملكة، مثمنا سموه جهود أبطال الصحة في الميدان، من كافة القطاعات الصحية، مبينا أنهم يمثلون بجهدهم خط الدفاع الأول، وأن المجتمع بكافة فئاته شريك معهم بوعيهم والتزامهم، واتباعهم لما يصدر من تعليمات.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي.


وأشار سموه إلى أن الحفاظ على ما تحقق من مكتسبات خلال الفترة الماضية، لا يكون إلا بالالتزام الجاد، والأخذ على يد المخالف، والإسهام بالتبليغ عن التجاوزات، موجها بأهمية مواصلة جهود التوعية، واستثمار وسائل التواصل الاجتماعي للوصول لكافة الشرائح، متمنيا لمنسوبي القطاعات الصحية التوفيق.

واطلع سموه على إيجاز عن الجهود التي بذلتها صحة الشرقية خلال الفترة الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وما هيأته من مرافق لتطبيق خطة الفحص الموسع في المنطقة، والجهود الوقائية المبذولة بالتنسيق مع الجهات الحكومية في المنطقة، والخطة التوعوية التي تعمل عليها صحة الشرقية بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية.

من جهته عبر مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي باسمه وباسم منسوبي صحة الشرقية عن جزيل الشكر والعرفان لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعم سموه المستمر والمتواصل لجهود صحة الشرقية وكوادرها، مبينا أن توجيهات سموه ركزت على تعزيز الوعي المجتمعي، وتكثيف جهود التوعية، كما عبر عن شكره لوزير الصحة د. توفيق الربيعة، الذي يتابع بشكل مستمر أعمال صحة الشرقية، ودعمه المتواصل، مؤكدا أن صحة الشرقية تواصل العمل لتطبيق الخطط المعدة، بجهود كوادرها والمتطوعين الصحيين في مختلف المواقع.
المزيد من المقالات