1969 عاملا بحملات الإصحاح البيئي في القطيف

1969 عاملا بحملات الإصحاح البيئي في القطيف

الخميس ٢٨ / ٠٥ / ٢٠٢٠
تواصل بلدية محافظة القطيف، أعمال التطهير والتعقيم والوقاية، خلال وقت منع التجول، في أيام عيد الفطر المبارك، استكمالًا لجهودها الاحترازية في أعمال الإصحاح البيئي على نطاق واسع في مدن وقرى المحافظة للتصدي لانتشار فيروس «كورونا» المستجد.

وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف م.محمد الحسيني، أن البلدية ركزت على رش وتعقيم وتطهير الممرات، وواجهات المحلات، والأرصفة، والشوارع، وحاويات النظافة، والبراميل في أسواق النفع العام في المحافظة، بمشاركة أكثر من 1969 عاملا في اليوم الواحد، وبواسطة 130 من السيارات والآليات التي تستخدم أحدث الأجهزة والتقنيات، وزعتها في عدد من أسواق محافظة القطيف، مؤكدًا أن البلدية مستمرة في عمليات التعقيم ضمن جهود لمكافحة جائحة كورونا.


وأضاف: إن أعمال التنظيف والتعقيم التي تنفذها البلدية تجري في الفترة الصباحية أثناء منع التجول الكلي، إضافة إلى استمرار الحملات التفتيشية والجولات الرقابية على المحلات التجارية والمنشآت الغذائية والمطاعم وغيرها من الأنشطة الصحية لتوعية العاملين ولاتخاذ جميع إجراءات السلامة الصحية وأعمال النظافة ومحاسبة المخالفين.

وأكد حرص البلدية على الالتزام بالاشتراطات ووسائل السلامة في عملية التطهير والتعقيم لتوفير بيئة صحية وآمنة في جميع الأوقات، بالتعاون مع مختلف الجهات وضمن خطة محددة الأهداف تضمن سلامة أفراد المجتمع وأمان المنشآت والمرافق العامة.
المزيد من المقالات