مختصون: الجائحة فرصة الخلاص من تكاليف الزواج الباهظة

أكدوا لـ اليوم أن التيسير بركة والفرحة لا تقاس بالحضور

مختصون: الجائحة فرصة الخلاص من تكاليف الزواج الباهظة

الأربعاء ٢٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكد مختصون لـ «اليوم» أن أزمة كورونا ألقت بظلالها على موسم الأعراس بهذا الشهر من كل عام، بعد أن فضل الكثير التأجيل أو اقتصار الزواج على العائلتين دون وجود حضور، مشيرين إلى أن الأزمة تُعد فرصة لتجنب التكاليف الباهظة التي ترهق الشباب ماديًا.

التكيف والتأقلم


وقالت الكاتبة هيفاء صفوق: «الإنسان له قدرة عجيبة في التكيف والتأقلم مع الظروف، وهذا من عدل الله «عز وجل»، وسيحتفل الناس بالطرق المناسبة لهم، والتي تحافظ على سلامتهم الصحية، وهناك مَن يؤجل الاحتفالات إلى وقت آخر بعد الانتهاء من أزمة كورونا، وهذا قرار جيد يحافظ على الالتزام، وهناك مَن سيختصر الاحتفالات وسيكتفي بحفل عائلي بسيط قائم فقط على الوالدين دون الاجتماع، وهناك من يجد أنها فرصة لتجنب التكاليف الباهظة التي ترهقهم مادياً، لذا فالوعي مهم في الظروف الحالية، وعلى الجميع مراعاة المصلحة العامة».

نقطة تحول

وأوضح الأكاديمي بجامعة الملك عبدالعزيز د. فيصل النوري أن لجائحة كورونا أثرًا واضحًا على مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، ومن المنظور الاقتصادي، فإن ملاك قاعات الأفراح والفنادق قد تأثرت أرباحهم سلبًا نظرًا لتوقف الطلب مؤقتًا، ولكن بالنسبة لأصحاب المناسبات، فرب ضارة نافعة، فكثير ممن عقدوا قرانهم هذه الأيام لم يدفعوا مبالغ طائلة لقاعات المناسبات، ووفروا وجبة العشاء لمئات المدعوين. واجتماعيًا، ربما تكون جائحة كورونا نقطة تحول لتغيير بعض عادات الزواج في المجتمع، وإتمامها بشكل مختصر بين الأسرتين لتجنب المبالغة في التكاليف الاقتصادية.

التيسير بركة

ولفت المتخصص في علم الجريمة والمشكلات الأسرية د. عبدالعزيز آل حسن إلى أن الجائحة أتاحت جانبًا مميزًا في مناسبات الأفراح يحث على التيسير وتقليل النفقات وتسهيل الزواج، والاقتصاد في التكلفة والمصاريف لكي تبقى للزوجين في بداية حياتهما الزوجية. مضيفًا: من وجهة نظري أنه من الأفضل اقتصار حفلة الزواج أو عقد القران على الوالدين لكلتا الأسرتين مع العروسين ويمكن مشاركة أقارب وأصدقاء الأسرتين والزوجين عبر منصات التواصل الاجتماعي، سواء بالظهور المباشر أو بالصوت دون الصورة، فالتيسير من بركات الزواج، والفرحة لا تقاس بكثرة المصروف بل بحسن التواصل بالمعروف.

زواج إلكتروني

وأضاف مأذون شرعي إن الأزمة ألقت بظلالها على الجميع، ومن الأفضل أن يأخذ الناس الاحتياطات التي نصحت بها وزارة الصحة واقتصار إقامة العقود والمناسبات على عدد محدود وقليل، خصوصًا في ظل إمكانية إجراء عقود الزواج إلكترونيًا وإنهاء الأمر بمجلس العقد إلكترونيًا بدون اشتراطات سوى وجود أطراف العقد الخمسة وشاهدين.

الامتثال للقرارات

وقال الشاب علي الجدعاني، إنه ألغى زواجه بحكم جائحة كورونا وامتثالًا لقرارات الدولة التي تهدف لحماية المواطنين وينتظر الوقت المناسب بعد نهاية الأزمة والسماح بذلك والاحتفال بالزواج مع الأهل والأقارب أو إقامة حفل زواج مختصر بحضور العائلتين في حال استمرت الجائحة.
المزيد من المقالات
x