كورونا يا حسونة!!

كورونا يا حسونة!!

الثلاثاء ٢٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
سألني صديقي (حسونة) عن مدى استئناف منافسات الدوري بعد عيد الفطر المبارك وكما بعض الدوريات العالمية التي بدأت منافساتها للواجهة مرة أخرى؟! حقيقة أختلف مع السيد حسونة وأرى ومن خلال التقديرات الأولية لعودة المنافسات الرياضية المحلية أنها ستكون في شهر أغسطس القادم أي أنه ذهب الكثير ولم يتبق إلا القليل (فعالم كورونا) لم ينته بعد، ولكن المؤشرات في الأيام القليلة الماضية كانت أكثر إيجابية وتبعث بريقا من التفاؤل بأن الخطر سيزول وهذا ما نتمناه، إن عودة الحياة لطبيعتها واستئناف المسابقات الرياضية المحلية في وقتها المناسب ستكون أفضل بمراحل بعيدا عن التوتر والقلق إزاء تراكمات جائحة كورونا، التي ليس لها أمان حتى تتلاشى كليا، حقيقة نحن كرياضيين اشتقنا كثيرا لمنافسات الدوري والصخب الرياضي، وليس عم حسونة وحده، بالمناسبة الأخير مجنون كرة ومتيم بالهلال وينتظر تتويج فريقه بلقب الدوري على أحر من الجمر، ولكن نسي أن النصر لا يزال منافسا شرسا لفريقه.

ختاما ننتظر العودة بشوق ولهفة، فرياضتنا ومنافساتها (عالم آخر) فحقا فيها من الأشياء المفرحة والمحزنة والمضحكة، وإن دل ذلك فإنما يدل على قوة المنافسة، وفي نهاية المطاف يحدونا الأمل بأن يكون (التنافس الشريف) بين كافة الأندية منصفا وعادلا وعلى حد سواء، فهو من الأهداف المرجوة، حتى تكتمل الصورة الجمالية لكرة القدم السعودية!!


خاتمة

التراكمات قد تجعل الشخص يقسو أحيانا رغم لين قلبه، أو يكابر رغم شدة حبه.
المزيد من المقالات