45668 متعافيا من فيروس كورونا

الصحة: 28728 حالة نشطة و722079 فحصا مخبريا

45668 متعافيا من فيروس كورونا

الاثنين ٢٥ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكد مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي، أنه تم تسجيل 2235 حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا «COVID -19»، ليصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 74795 حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حاليا 28728 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منهم 384 حالة حرجة، كما سجلت 2148 حالة تعاف جديدة، ليصل عدد المتعافين ولله الحمد إلى 45668 حالة.

توزيع جغرافي


كما ذكر متحدث الصحة خلال المؤتمر الصحفي، أمس، أن الحالات المسجلة عددها 2235 حالة، 41 ٪ من الحالات تعود لسعوديين، و59 ٪ لغير السعوديين، و27 ٪ من الحالات للإناث، و73 ٪ ذكورا، وبلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة 4 ٪، والأطفال 11 ٪، والبالغين 86 ٪.

وذكر أن الحالات الجديدة توزعت في عدد من المدن وهي: الرياض 765 حالة، مكة المكرمة 416 حالة، وجدة 350 حالة، والمدينة المنورة 184 حالة، والهفوف 55 حالة، والدمام 113 حالة، والخبر 58 حالة، والجبيل 74 حالة، والظهران 15 حالة، والقطيف 24 حالة، والنعيرية حالة، والمبرز 9 حالات، ورأس تنورة 4 حالات، حفر الباطن حالتان، والجفر حالتان.

وبلغ إجمالي الوفيات 399 حالة، بإضافة 9 حالات وفاة جديدة.

إصابات عالمية

وأشار إلى أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بالفيروس حول العالم بلغت 5424718 حالة وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها 2175605 حالات حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي 345296 حالة.

استمرار الفحوصات

وأضاف متحدث الصحة إنه فيما يخص الفحوصات المخبرية في المملكة، فقد تم إضافة 18545 فحصا جديدا ليصل إجمالي عدد الفحوص المخبرية التأكيدية لهذا الفيروس حتى الآن إلى 722079 فحصا، مشيرا إلى أن الفحوصات مستمرة.

أداة فاعلة

وأكد العبدالعالي على أن منع التجول‬ هو وسيلة، والأداة الفاعلة لتحقيق انخفاض أعداد الإصابات هو التزامنا الفردي والسلوكي كأفراد.

وبين متحدث وزارة الصحة: أن هناك تساؤلات كثيرة حول العيد، عن كيف سيمر وكيف سيكون، ولكن المجتمع بحمد الله أثبت أنه يستطيع دائما أن يبتكر ويبدع ويعيش العيد في ظل الظروف ببهجة وسرور، يلفها السلوك الصحي والتقيد والالتزام.

وقال متحدث الصحة: هذا المجتمع يثبت دائما أن لديه العزيمة والقدرة، ويستطيع أن يضرب أروع الأمثلة في الوعي والإدراك وتحمل المسؤولية، مؤكدا أن النسبة العالمية للحالات الحرجة من الحالات المصابة تصل إلى 5 % أو أكثر، بينما في المملكة تكون الأعداد أقل من 2 %، وبحمد الله لم نسجل أي حالات حرجة أو وفيات لدى الأطفال.

وقاية مشددة

ولفت إلى أن آلية السفر تغيرت بسبب كورونا، لذلك أصبح هناك إجراءات وقائية مشددة في جميع دول العالم.

وجدد المتحدث لوزارة الصحة الإشارة إلى أن جميع المعلومات التي تخص المستجدات والمعلومات التي تخص فيروس كورونا الجديد يمكن الحصول عليها من موقع الوقاية من كورونا وعش بصحة، حاثا الجميع على الاطلاع عليه.

كما جدد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة، والتي أصبحت الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، وذلك من خلال تطبيق الواتساب من خلال الرقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا الجديد ومراكز الرعاية الأولية، والتبرع بالدم والمواعيد والحصول عليها.
المزيد من المقالات
x