إغاثة غذائية لمتضرري كورونا بصناعية الدمام

إغاثة غذائية لمتضرري كورونا بصناعية الدمام

الاحد ٢٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
وزعت جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، خلال الأيام السبعة الأخيرة من شهر رمضان أكثر من «3400» وجبة إفطار، إضافة إلى إطلاق حملة إغاثية لمساعدة المتضررين من جائحة كورونا خلال الفترة القادمة.

وأوضح مدير الجمعية ظافر الشهري، أن وجبات الإفطار استهدفت العاملين في الشركات والمصانع في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، وذلك ضمن حملة «خير الشرقية» التي يرعاها أمير المنطقة الشرقية ونائبه -يحفظهما الله-، وذلك بعد فرض الحجر الكامل على المدينة ضمن الجهود الوقائية للحد من انتشار الوباء، والسيطرة عليه.


وأضاف الشهري إن الجمعية شاركت في رفع مستوى الوعي بخطورة هذا الفيروس، وطرق الوقاية منه من خلال تقديم أكثر من «220» محاضرة توعوية بأربع لغات قدمها دعاة الجمعية من خلال تطبيقات الاتصال المرئي، إضافة إلى ترجمة أكثر من «100» رسالة توعوية بست لغات تتضمن الإرشادات والتعليمات التنظيمية أثناء منع التجول وعزل المدينة الصناعية بالتنسيق مع هيئة مدن، وطباعة «1000» مطوية توعوية ونشرها في مداخل البنايات السكنية والأماكن الحيوية بالمدينة، وتخصيص «5» أرقام لخدمة العاملين فيها ونقل استفساراتهم لإدارة المدينة الصناعية، كما قامت الجمعية بالتنسيق مع إدارة المدينة الصناعية بمسح ميداني لحصر العاملين المتضررين من جائحة فيروس كورونا، والتنسيق مع بعض الشركاء والداعمين لتوزيع أكثر من «1000» سلة غذائية على المتضررين.
المزيد من المقالات