سافر أثناء العزل.. جونسون يرفض دعوات لإقالة مستشاره كامينجز

سافر أثناء العزل.. جونسون يرفض دعوات لإقالة مستشاره كامينجز

السبت ٢٣ / ٠٥ / ٢٠٢٠


رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأحد دعوات من أحزاب المعارضة لإقالة مستشاره دومينيك كامينجز وعبر عن دعمه الكامل له بعد أن سافر لمسافة 400 كيلومتر إلى شمال إنجلترا بينما كانت زوجته تعاني من أعراض مرض كوفيد-19.

وسافر كامينجز، الذي خطط حملة عام 2016 للانسحاب من الاتحاد الأوروبي خلال الاستفتاء على الخروج من التكتل، إلى دورهام في شمال إنجلترا في أواخر مارس عندما كانت إجراءات العزل العام المشددة مطبقة.

وقال متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء "نظرا للاشتباه في إصابة زوجته بفيروس كورونا والاحتمال الكبير بأنه نفسه ربما يصيبه المرض، كان من الضروري لدومينيك كامينجز أن يضمن الرعاية المناسبة لابنه الصغير".

وقال كامينجز للصحفيين خارج منزله بعد أن تأكد من وقوفهم على مسافة مترين وفقا لتوجيهات الحكومة "تصرفت بطريقة معقولة وقانونية".

وعندما قال له أحد الصحفيين إن الأمر لا يبدو جيدا قال "من يهتم بشأن المظاهر... الأمر يتعلق بفعل ما هو صواب وليس متعلقا بما تعتقدونه أنتم".

وقال مقر رئاسة الوزراء "تصرفاته كانت متسقة مع الإرشادات المتعلقة بفيروس كورونا".

ودافع أغلب كبار وزراء جونسون ومنهم مايكل جوف ووزير الخارجية دومينيك راب ووزير الصحة مات هانكوك عن كامينجز.