كاسحة جليد بالطاقة النووية

كاسحة جليد بالطاقة النووية

السبت ٢٣ / ٠٥ / ٢٠٢٠
ذكرت وسائل إعلام روسية، أن خبراء يعملون على تطوير مشروع لبناء سفينة متطورة كاسحة للجليد تعمل بالطاقة النووية.

وقال بيان لمصنع «البلطيق» الروسي لصناعة السفن إنه في 26 مايو الجاري سيبدأ العمل بالمصنع على تطوير كاسحة جليد نووية جديدة في إطار المشروع الحكومي 22220، سيطلق عليها اسم «ياقوتيا»، وستكون رابع كاسحة جليد نووية تطور ضمن المشروع المذكور».

وذكر البيان أن المصنع يتابع العمل على تطوير وتجهيز كاسحتي جليد نوويتين في إطار المشروع المذكور هما: «سيبيريا» التي بدأ العمل على تصنيعها في 26 مايو 2015 وأنزلت إلى المياه عام 2017، والتي يفترض أن تسلم العام القادم، وسفينة «أورال» التي بدأ تصنيعها عام 2016، وأنزلت المياه في 25 يوليو 2019.