الدمام.. إلزام مستثمري سوق الماشية بـ «النظافة والصيانة»

الدمام.. إلزام مستثمري سوق الماشية بـ «النظافة والصيانة»

السبت ٢٣ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أزالت أمانة المنطقة الشرقية كافة الشوائب والنفايات بطرق سوق الماشية بالدمام والمسلخ، والتنويه على ملاك المواشي بالالتزام باللوائح والأنظمة التي تضمن سلامة المعروض والمستفيدين.

إشراف ورقابة

وأوضح وكيل أمين المنطقة الشرقية المساعد لشؤون البلديات المتحدث الإعلامي لأمانة المنطقة محمد الصفيان، أن هذا الإجراء يأتي حفاظًا على البيئة والمظهر العام للسوق، في ظل الإجراءات الوقائية الحالية، منوهًا إلى أن دور الأمانة هو الإشراف والرقابة على مستثمر السوق ومدى التزامه بشروط العقد المبرم معه وأداء المهام المكلف بها، ومن ضمنها ملاءمة توفير الخدمات والتشغيل والنظافة والحراسات، بالإضافة إلى تشغيل المسلخ، لافتًا إلى وجود مشاريع مجدولة للسفلتة والتطوير بالسوق، إضافة إلى سفلتة عددٍ من الطرق المحيطة بالسوق حاليًا.

أعلى المعايير

وأشار الصفيان إلى أن المستثمر ملزم بأعمال النظافة والصيانة وتوفير الحراسات حسب العقد المبرم، مضيفًا إن الأمانة رصدت مؤخرًا عدة ملاحظات وأنذرت المستثمر بها لتعديلها والتقيّد ببنود العقد، مؤكدًا العمل على توفير أعلى المعايير في الخدمات المقدمة للمستفيدين.

إصحاح بيئي

وأوضح المتخصص البيئي الوليد الناجم أننا نعيش حاليًا فترة إصحاح بيئي للوقاية من فيروس كورونا، ولذلك فإنه يجب نقل سوق الخشب إلى منطقة سوق الفحم والمواشي لتوافر مساحات شاسعة، ويكون تحت إشراف الأمانة ومنع الأسواق الشعبية بوسط الأحياء وإقامة سوق الطيور بالقرب من موقع سوق المواشي ويكون تحت إشراف وزارة البيئة لمكافحة المرض ومصادرة الطيور المهاجرة.

متابعة مستمرة

وأضاف أحد ملاك المواشي بكر بامسعود: إننا نفتقد في سوق المواشي إلى آلية للبيع وذلك نظرًا لوجود أشخاص في مداخل السوق يتسابقون على المشتري؛ مما يشكّل خسارة على بقية المُلاك، وكذلك متابعة الجهات المختصة على من يتعمدون رمي الماشية الميتة في الطرقات، وهذا يسبب أمراضًا على الإنسان والحيوان، كما يتواجد عدد من العمالة المخالفة يجب متابعة وضعهم من قبل الجهات الرقابية المختصة. مشيرًا إلى أنه لوحظ ارتفاع الأسعار بقرابة 40 % بعد إيقاف الاستيراد وهذا مما يشكل صعوبة على المشتري.