أسهم أوروبا مستقرة بسبب التوتر الأمريكي الصيني

أسهم أوروبا مستقرة بسبب التوتر الأمريكي الصيني

الجمعة ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أغلقت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة، دون تغير يذكر رغم الضرر الذي لحق بأسهم البنوك وشركات المنتجات الفارهة المنكشفة على آسيا بفعل التوتر الأمريكي الصيني، في حين أبقت الآمال في تعاف عالمي المكاسب الأسبوعية كما هي بالنسبة للمؤشرات الرئيسية.

شهدت البورصات جلسة متقلبة، إذ تخطط بكين لفرض تشريع أمني جديد في هونج كونج، مما يزيد احتمالات تجدد الاحتجاجات في المركز المالي العالمي وأثار تحذيرا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أن واشنطن سيكون لها رد فعل "قوي للغاية".

قوض تنامي التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم تعافيا في أسواق الأسهم خلال الأسابيع الأخيرة.

لكن مع ذلك، محا المؤشر ستوكس 600 خسائر سابقة وصلت إلى 1.7 بالمئة، إذ ربحت أسهم شركات الإعلام 1.3 بالمائة وانتعشت أسهم البنوك في منطقة اليورو من مستويات متدنية قياسية.