جود الأندية

جود الأندية

الجمعة ٢٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠
منذ تأسيس المملكة والشعب السعودي الكريم تعوّد على البذل والعطاء السخي والسعي لكل ما فيه خير المجتمع والتخفيف عن المحتاجين في كل مناحي الحياة.

الأندية الرياضية جزء لا يتجزأ من المجتمع بطبيعة الحال نظرًا لما تملكه من شعبية جماهيرية كبيرة وهي تشارك في إنجازات الوطن وفعالياته، كما هي بقية الجهات في الوطن متى ما تطلب الحدث ذلك.

بدا هذا الدور واضحًا وجليًا عندما أطلقت وزارتا الإسكان والرياضة بالتعاون مع منصة جود للإسكان مسابقة دوري جود بمشاركة أندية كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بهدف المساهمة الخيرية لتوفير سكن ملائم للأسر المحتاجة. هذه المرة لم يكن التنافس للظفر بنقاط مباراة أو تحقيق بطولة، بل للفوز برضا الرحمن في ليالي شهر الخير والعطاء، من هنا بدأت الأندية وبسعي حثيث بتحفيز الجماهير والمريدين والمنتمين إليها للفوز وتحقيق الهدف الكبير وهو التخفيف من معاناة الأسر الأشد حاجة للسكن.

تسابقت الأندية فيما بينها وكالعادة ولأنه يتمتع بجماهيرية كبيرة جدًا وفارقة عن البقية حقق الهلال الريادة واستطاعت جماهيره تحقيق التفوق منذ بداية هذا السباق الإنساني الكبير.

هذه المبادرة الجميلة جدًا تنم عن الإحسان للمحتاجين وتخفيف معاناتهم في هذه الأيام الفضيلة، حيث الثواب مضاعف والأجر كبير «بفضل الله».

جميل جدًا تفعيل دور الأندية المجتمعي، حيث إن المساهمة في مثل هذه الأعمال الخيرية هي إحدى الركائز التي أنشئت لأجلها الأندية وتثبت أن الرياضة جزء مهم في خدمة المجتمع.

الأجمل التعاون الكبير بين الوزارات بما يحقق أهداف الحياة الكريمة للمواطن.

شكرًا للأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وشكرًا معالي ماجد الحقيل هذا العمل الإنساني الكبير.

- افتقدنا الكثير من الفعاليات الرياضية في شهر رمضان هذا العام.

- تفوق الهلال وجماهيره مستمر في كل الفعاليات والأنشطة.

- كل عام وأنتم بخير.. وعيدكم مبارك.

@khaled5saba