تدابير احترازية مشددة بمسلخ القطيف

تدابير احترازية مشددة بمسلخ القطيف

الخميس ٢١ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكملت بلدية القطيف جاهزية المسلخ «نقطة الذبح الواقعة بغرب بلدة الأوجام»، وذلك عبر إجراءات احترازية مشددة، حفاظاً على سلامة أفراد المجتمع لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» والتأكد من الالتزام بمعايير الصحة العامة.

وأوضح رئيس بلدية المحافظة م.محمد الحسيني أنه تمت تهيئة المسلخ، وتجهيزه بـ 25 جزاراً و44 عاملاً، و10 من الفنيين والمساعدين، و3 من الأطباء البيطريين المشرفين على نقطة الذبح للكشف على الذبائح، والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مبينا أن نقطة الذبح تحتوى خطين للإنتاج، كما أن البلدية حرصت على توافر الاشتراطات الصحية في الماشية التي يستقبلها المسلخ، إذ تقوم البلدية بمراقبة الالتزام بالاشتراطات الصحية من خلال الأطباء البيطريين المتواجدين في الموقع.


وأشار إلى أن نقطة الذبح تخدم محافظة القطيف والمدن المجاورة، لافتاً إلى أن المساحة الإجمالية للمسلخ تبلغ 8 آلاف متر مربع، ويتكون من مجمع يضم غرفا للاستقبال والاستلام، وكذلك غرف للأطباء البيطريين وأخرى للعمالة.
المزيد من المقالات