جاهزية مسلخ القطيف وفق الإجراءات الاحترازية

جاهزية مسلخ القطيف وفق الإجراءات الاحترازية

الخميس ٢١ / ٠٥ / ٢٠٢٠
هيأت أمانة المنطقة الشرقية مسلخ محافظة القطيف "نقطة الذبح الواقعة بغرب بلدة الأوجام"، وذلك عبر إجراءات احترازية مشددة حفاظاً على سلامة أفراد المجتمع لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتأكد من الالتزام بمعايير الصحة العامة.

وأوضحت الأمانة أن المسلخ الذي جهزته بلدية المحافظة يحتوي على خطين للإنتاج، وبلغ عدد الجزارين فيه 25 جزاراً و 44 عاملاً، و 10 من الفنيين والمساعدين، و 3 من الأطباء البيطريين المشرفين على نقطة الذبح للكشف على الذبائح والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مؤكدة حرصها على توفر الاشتراطات الصحية في الماشية التي يستقبلها المسلخ، حيث تقوم البلدية بمراقبة الالتزام بالاشتراطات الصحية من خلال الأطباء البيطريين الموجودين في الموقع.


وأشارت إلى أن المسلخ يخدم محافظة القطيف والمدن المجاورة، وتبلغ مساحته الإجمالية 8 آلاف متر مربع، ويتكون من مجمع يضم غرفاً للاستقبال والاستلام، وغرف للأطباء البيطريين وأخرى للعمالة، فيما تبلغ مساحة نقطة الذبح 450 متراً مربعاً، وتصل الطاقة الاستيعابية للمسلخ إلى 200 رأس في الساعة من الأغنام، وجهزته بأحدث التجهيزات وبمواصفات صحية عالية.
المزيد من المقالات
x