قرصنة خبيثة تستهدف المستشفيات

قرصنة خبيثة تستهدف المستشفيات

الأربعاء ٢٠ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أعربت أستراليا عن قلقها إزاء هجمات قرصنة عالمية «خبيثة» من مجرمي إنترنت وجهات فاعلة تتمركز في الدولة تستهدف المستشفيات والخدمات والمرافق الطبية وكذلك مراكز الأبحاث.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الأسترالية ومركز أمن التجارة والإنترنت التابع لها في بيان مشترك أمس إن الحكومة «قلقة من أن جهات فاعلة سيبرانية خبيثة تسعى لاستغلال الوباء لتحقيق مكاسب خاصة بها».


وقال السفير الأسترالي لشؤون الإنترنت توبياس فيكين في البيان: «تدعو الحكومة الأسترالية جميع الدول إلى الوقف الفوري لأي نشاط سيبراني»، دون أن يذكر مَن هي تلك الدول.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، حذرت وكالة تابعة لاستخبارات البلاد من أن قراصنة موجودين في الدولة يستهدفون أجهزة القطاع الصحي ومرافق البحوث الطبية وسط تفشي الوباء.

وقال إنهم «ربما يبحثون عن المعلومات المتعلقة بتطوير اللقاحات والعلاجات والأبحاث والاستجابات لتفشي المرض».
المزيد من المقالات
x