انتفاضة الإيرانيين تتصاعد.. وشبان يحرقون مقرات للباسيج

انتفاضة الإيرانيين تتصاعد.. وشبان يحرقون مقرات للباسيج

الثلاثاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يتواصل غضب شباب الانتفاضة الشعبية في أغلب المدن الإيرانية احتجاجا على سوء الأحوال المعيشية، حيث تم أمس استهداف مراكز ميليشيات الباسيج التابعة للمرشد وإحراق مداخلها وتدمير لوحاتها، بحسب ما أكدت المعارضة الإيرانية في رسالة أرسلت لـ «اليوم» أمس.

وبحسب المعارضة فقد استهدف شباب الانتفاضة في مختلف المدن خلال الأيام الماضية حوزات لنشر الجهل والجريمة ومراكز لتجنيد وتدريب الإرهاب والتطرف لنظام الملالي، وأحرقوا بعضًا منها في «مشهد وشيراز وكرج وكيار وأصفهان وأراك وقم وكركان وجهال محال وبختياري»، كما استهدف شباب الانتفاضة مراكز عديدة للقمع والنهب والسلب تابعة للنظام وأضرموا النار في أقسام من مقراتها. كما أشعل شباب الانتفاضة النار في صور لخامنئي الولي الفقيه للنظام وقائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.


تضاربت تصريحات المسؤولين في النظام الإيراني بشأن مواجهة تفشي وباء «كورونا»، فبينما زعم الرئيس حسن روحاني تصدير بلاده أقنعة ومعدات لعدد من الدول لمواجهة الفيروس، قال عضو في اللجنة الوطنية لمكافحة «كورونا»: ما زلنا نواجه مشكلات من حيث الدواء ومعدات الوقاية والأسرّة، كما يبدو أننا بحاجة إلى التحرك نحو شروط حجر صحي أشد، فالوضع حرج.

يأتي هذا فيما أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن حصيلة الوفيات في إيران جراء فيروس «كورونا» حتى «الإثنين» تجاوزت 42600 شخص في 319 مدينة، مشيرة إلى أن عدد المتوفين في محافظة طهران 6970، وفي خوزستان 2915، وفي ألبرز 1630، وفي همدان 1195، وفي لورستان 1190، وفي كردستان 760، وفي كرمان 473، وفي مستشفى مفتح بورامين فقط توفي 180 شخصًا على الأقل منذ 20 فبراير وحتى 5 مايو.

واعترف المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش في مؤتمر صحفي «الإثنين» بأن عدد المتوفين والمصابين خلال الـ 24 ساعة الأخيرة هو أعلى رقم منذ شهر ونصف الشهر. وتعاني محافظة خوزستان من تفشي الفيروس، إذ إن بها حوالي 25 % من حالات الإصابة، كما تعاني محافظات «لورستان وخراسان الشمالية وجنوب محافظة كرمان وجنوب محافظة سيستان وبلوجستان وكرمانشاه» من خطر داهم لزيادة معدل الإصابات وليس من المتوقع أن يرحل الفيروس في وقت قصير.

ووفق إحصائية وزارة الصحة فقد بلغ عدد المصابين في خوزستان 7 آلاف شخص بينما كان عدد المصابين في هذه المحافظة قبل أسبوعين ألفين فقط، كما أنه بحسب تقارير رسمية، فإن الاتجاه المتزايد لـ«كورونا» في ثماني محافظات هي «لورستان، ومركزي، وخراسان الشمالية، وكردستان، وخوزستان، وكيلان، وهرمزكان، وجهارمحال وبختياري» أكثر إثارة للقلق من أي وقت مضى، كما اقتربت محافظة أذربيجان الشرقية من الأزمة بشأن زيادة عدد الحالات الجديدة، وقد حذر مسؤولون في الحكومة الإيرانية من أنه سيتعين في الأيام القادمة انتظار الذروة الثانية للمرض في هذه المحافظة، وفي بوشهر قال رئيس جامعة العلوم الطبية إنه في الأيام الأخيرة، تزايد عدد مرضى كورونا في المحافظة.
المزيد من المقالات