حملة تفتيشية تغلق 155 محلا مخالفا بالجبيل

خطط توعوية ورقابية لتعزيز السلامة الغذائية في رمضان

حملة تفتيشية تغلق 155 محلا مخالفا بالجبيل

الأربعاء ٢٠ / ٠٥ / ٢٠٢٠
نفذت بلدية محافظة الجبيل حملة رقابة شاملة في النصف الأول من شهر رمضان، تخللها 450 جولة ميدانية بمشاركة 44 مراقبا، أسفرت عن إغلاق 155 محلاً مخالفاً، ورصد 250 مخالفة، وذلك ضمن برنامج الرقابة والمتابعة المستمرة وعمليات التفتيش والحملات التفتيشية الميدانية المفاجئة، بهدف التأكد من سريان شهادات العاملين الصحية والتأكد من مدى التزامهم بالاشتراطات اللازمة لممارسة النشاط للحد من المخالفات التي قد تضر بصحة المستهلك.

وجاءت الحملة ضمن البرامج والخطط الرقابية التفتيشية والتوعوية المسبقة، التي يجري تنفيذها على مدار العام لضمان سلامة الغذاء المتداول في منافذ البيع بالمحافظة والتأكد من تطبيق المنشآت اشتراطات الصحة والسلامة العامة في جميع مراحل تداول الأغذية، وتحقيقاً لسعيها نحو ضمان وصول غذاء آمن وسليم للمستهلك.


واكد رئيس بلدية المحافظة م. نايف الدويش حرص البلدية على تعزيز السلامة الغذائية للمستهلكين، وخاصة خلال شهر رمضان المبارك، حيث تم التركيز خلال الشهر الكريم على الممارسات الغذائية والتسويقية التي تنشط في هذا الشهر، وانطلاقاً من دور البلدية في تأمين سلامة الغذاء وتوفير النظافة للحفاظ على الصحة العامة للسكان.

وقال م. الدويش: إن الخطة التي نفذتها البلدية في شهر رمضان المبارك، تضمنت التأكيد على تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تأتي في إطار التكامل مع جهود الجهات ذات العلاقة لمواجهة فيروس كورونا تنظيف اليدين وفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون وارتداء قفازات اليدين والكمامات قبل وأثناء إعداد وتجهيز وتداول الغذاء، إيقاف العامل عن العمل في حال ظهور الأعراض المرضية «الحمى، الكحة، صعوبة التنفس» أو وجود بثور أو جروح. وأضاف إنه وتأكيداً لحرص البلدية على سلامة المستهلك بادرت بتقسيم عمل المفتشين إلى ثلاث فترات طيلة أيام الأسبوع، وذلك لمتابعة تنفيذ تطبيق المنشآت الغذائية في المحافظة للتعليمات والإرشادات الخاصة بالممارسات الصحيحة وضبط الممارسات غير السليمة.

وأوضح أنه وجه في وقت سابق بتعزيز الرقابة والتأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة للالتزام بالتعليمات والاشتراطات واللوائح الصادرة بخصوص هذه الأنشطة واتباع الممارسات الغذائية الصحية الجيدة وتكثيف الرقابة من خلال الحملات على المحال التجارية والمتعلقة بالصحة العامة، وكذلك تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وذكر أن البلدية تنفذ كذلك حملات تفتيشية مفاجئة على المنشآت الغذائية حيث يتم تكثيف الزيارات التفتيشية وتشديد الرقابة على مخازن ومستودعات الأغذية والمجمعات التسويقية ومنشآت البيع بالتجزئة للتأكد من تطبيقها معايير الصحة والسلامة الغذائية وتعزيز مبدأ السلامة الغذائية في الأسواق لضمان توفير غذاء آمن وسليم.
المزيد من المقالات