الفحص المبكر يخفض وفيات سرطان الثدى 40 %

الفحص المبكر يخفض وفيات سرطان الثدى 40 %

الثلاثاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من السويد وبريطانيا أن النساء اللاتي يخضعن للفحص المبكر لسرطان الثدي يقل احتمال تعرضهن للوفاة بسبب المرض بنسبة 40%، حيث يساعد اكتشاف سرطان الثدي مبكرًا في العلاج المبكر، وهو أفضل طرق تقليل الوفيات وزيادة عدد الناجيات من هذا المرض.

اختبر الباحثون خلال الدراسة، بحسب دايلي ميرور البريطانية، بيانات أكثر من نصف مليون امرأة مؤهلة لفحوصات التصوير الشعاعي للثدي، وقارن العلماء بين نتائج أولئك اللاتي أجرين الفحص مع اللاتي لم يجرين الفحص ووجدوا انخفاضًا بنسبة 41 % في حالات السرطان القاتلة و25 % في حالات سرطان الثدي المتقدمة.


وقال د. ستيفين دافي، من جامعة كوين ماري في لندن: تظهر الدراسة أن المشاركة في فحص سرطان الثدي تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الثدي المميت.

وجاءت النتائج، التي نشرت على الإنترنت بواسطة مجلة «السرطان»، من دراسة أجريت على 549.091 امرأة في السويد، وقارن الباحثون خلالها معدلات الإصابة بسرطان الثدي المتقدم والمميت خلال 10 سنوات من التشخيص.
المزيد من المقالات