إناء «الحيسية» توارثته الأسر للأكلات الشعبية

إناء «الحيسية» توارثته الأسر للأكلات الشعبية

الثلاثاء ١٩ / ٠٥ / ٢٠٢٠
تتزين المائدة الجازانية في شهر رمضان المبارك بالعديد من الأكلات الشعبية التي لا تزال تحافظ على أصالتها على مر العصور، حيث إن الأسر الجازانية تورث طريقة عمل وتجهيز هذه الأكلات للأبناء مستخدمين أدوات طبخ وتقديم من البيئة التي تتصف بها منطقة جازان بتنوعها واختلاف تضاريسها.

وتلتزم الأسر الجازانية قبل شهر رمضان بتوفير إناء «الحيسية» في منازلهم وذلك حتى يزين الموائد الرمضانية لتقديم الأكلات الشعبية.


و«الحيسية» إناء تقديم مصنوع من الفخار ومستدير الشكل حيث يكون متسعا من الأعلى ويضيق تدريجيا عند الأسفل، ويستخدم هذا الإناء بكثرة في تقديم الأكلات الشعبية مثل المفالت والثريد والمفتوت المرشوش وغيرها من الأكلات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة، وما يتميز به هذا الإناء هو توارثه عند بعض الأسر حيث إن هناك أسرا تحتفظ بهذا الإناء منذ عشرات السنين وتوارثته السيدات عن أمهاتهن اللاتي توارثنه عن جداتهن وهكذا لتستمر عملية توريث هذا الإناء من الأجداد إلى الأحفاد.
المزيد من المقالات
x