كرسي لأبحاث رسم المصحف الشريف بجامعة طيبة

كرسي لأبحاث رسم المصحف الشريف بجامعة طيبة

الاثنين ١٨ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أنشئت جامعة طيبة كرسي أبحاث رسم المصحف الشريف وعلومه بهدف الاهتمام بهذا العلم من حيث التدريس، والأبحاث، والندوات، والمؤتمرات الخاصة به. وأوضح رئيس الجامعة د. عبدالعزيز السراني أن المقصود بـ«رسم المصحف» هو الطرق والقواعد التي كتب بها الصحابة -رضي الله عنهم- القرآن الكريم، وهو من أجل العلوم المبينة للإعجاز القرآني. وبين أن رسالة الكرسي الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم الإسلامي نشر هذا العلم الشريف، والاهتمام بتراثه العلمي، والتوعية بدور الصحابة الكرام، ومن جاء بعدهم من علماء الأمة، للمحافظة عليه، وإيصاله لنا دون تدخل خارجي من اجتهاد أو غيره، وبيان أن «رسم المصحف» هو من هدي السنة النبوية. وأكد المشرف العام على برنامج الكراسي البحثية بالجامعة د. عبدالله باسلامة أن أبرز أهداف الكرسي تكمن في خدمة القرآن الكريم، وإدراك العلاقة بين رسم المصحف وفروع الدراسات القرآنية الأخرى، وأيضا تأهيل الكوادر العلمية في تخصص «رسم المصحف الشريف» وما يتعلق به من علم التجويد، واللغة العربية، والبلاغية، ونشر البحوث والكتب المتعلقة بهذا العلم تأليفا وتحقيقا.
المزيد من المقالات