عائشة القحطاني تفضح «نظام الحمدين»: أنقذوا نساء قطر

عائشة القحطاني تفضح «نظام الحمدين»: أنقذوا نساء قطر

الاحد ١٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
• نجحتُ أخيرًا في الهرب من براثن النظام القطري

• كنت بين خيارين إما الهرب للحصول على الحياة أو أبقى لأموت


• مسؤولون قطريون مرتشون يتتبعوننى في لندن

عائشة القحطاني ناشطة قطرية، نجحت أخيرًا في الهرب من براثن النظام القطري، بعدما أمضت سنوات وهي تحاول الهرب، وفق تأكيدها في لقاء مع برنامج «60 دقيقة».

«عائشة»، كانت دائمًا صوتًا قويًا من أجل التغيير، بعد أن نجت من ما تصفه بحياة قمعية ومسيئة في قطر، مؤكدة أنها خططت لهروبها من قطر لسنوات، ونجحت أخيرا في الوصول إلى لندن عن طريق الكويت، قائلة، إنها تلتفت دوما خلفها على مدار الساعة.

وقالت لمراسل 60 دقيقة توم ستينفورت: «كان الأمر كما لو كنت بحاجة إلى شخص ما ليقرصني لأنني لم أصدق أنني فعلت ذلك بالفعل». وأضافت: «شعرت أننى في فيلم جيمس بوند، واضطررت للاختباء في الظل، والتنكر للتمكن من النجاة، كل ذلك لأجل الحصول على حياة طبيعية، كان علي الهرب للحصول على الحياة، فالخيار الآخر أن أبقى هناك لموت روحي وجسدي في ظل النظام الحالي».

وتابعت: «عندما وصلت أخيرًا إلى لندن اضطررت إلى تغيير مواقعي عدة مرات، بعد أن تمت تتبعي من عائلتي ومسؤولين مرتشين»، مضيفة: «من المهم للعالم أن يرى الصورة الحقيقية لوضع المرأة في قطر»، مشيرة إلى أن نساء قطر خائفات وتتحدث بالنيابة عنهن: «من هنا في لندن سأحقق الحلم سأقود الثورة».

وأضافت: «في الوقت الحالي أنا آمنة في مخبأ سري، لكني أعرف أن الاستمرار في كشف صورة الحياة في قطر يجعلني هدفاً». وقالت: «أعتقد أنه من المهم للعالم أن يرى الصورة الحقيقية عن قطر وهو هدف سأستمر لتحقيقه».
المزيد من المقالات