نظام الملالي يصعد إجراءاته القمعية لإخماد الانتفاضة الشعبية

نظام الملالي يصعد إجراءاته القمعية لإخماد الانتفاضة الشعبية

السبت ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يواصل نظام الملالي إجراءاته القمعية بحق أبناء الشعب الإيراني لإخماد تصاعد الانتفاضة الشعبية، بعد ارتفاع معدل البطالة وتفشي وباء «كورونا»، وكشفت المعارضة الإيرانية عن زيادة حملات اعتقال الشباب والطلاب، وأنصار منظمة مجاهدي خلق وعائلاتهم، وصدور أحكام طويلة المدة للسجناء السياسيين خلال الأيام الأخيرة.

ووجّهت اللجنة الكندية لأصدقاء إيران ديمقراطية رسالة إلى ميشيل باشيليت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، دعت فيها إلى التدخل لإطلاق سراح السجناء السياسيين، خاصة طالبين لجامعة شريف للتكنولوجيا و18 شخصًا آخر من المعتقلين في الفترة الأخيرة.


وجاء في الرسالة «باسم اللجنة الكندية لأصدقاء إيران ديمقراطية، نحث سيادتكم على ضمان إطلاق سراح السجناء السياسيين الذين يعانون من الظلم بسبب المطالبة بالعدالة والكرامة الإنسانية لجميع الإيرانيين، وأن تمارسوا الضغط الأقصى».

وكانت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي دعت في الخامس من مايو الجاري إلى حملة دولية لإطلاق سراح الطلاب وجميع المعتقلين في الحملات الأخيرة التي شنتها مخابرات النظام وقوات الحرس الثوري.

وجددت رجوي نداءها إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، والمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران والمقررين المعنيين الآخرين، بإرسال وفود لتقصي الحقائق لزيارة سجون نظام الملالي والالتقاء بالسجناء، خاصة السجناء السياسيين.

بدورها، أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن عدد الوفيات جراء «كورونا» حتى مساء الجمعة تجاوز 41700 شخص في 318 مدينة إيرانية؛ إذ بلغ في العاصمة طهران 6930 شخصًا، وفي مدن مازندران 2590 وفي خوزستان 2475 وفي سيستان وبلوجستان 1230 وفي فارس 1025 وفي كرمانشاه 990 وفي زنجان 495 وفي خراسان الشمالية 470، وفي هرمزكان 182 شخصًا.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية اعترفت، الجمعة، بتسجيل أكثر من 2100 إصابة جديدة بوباء كوفيد-19، في أعلى حصيلة للإصابات اليومية منذ أكثر من شهر، وحذرت من بؤر جديدة للعدوى في البلاد.

وقال محافظ خوزستان: زاد معدل المصابين في المستشفى بنسبة 60%، بينما زاد عدد حالات العيادات الخارجية بنحو ثلاث مرات.

وأضاف قاسم ساعدي ممثل دشت أزادكان في مجلس شورى النظام: الوضع في خوزستان حرج للغاية، ومع الأسف اكتفت وزارة الصحة فقط بإطلاق وعود للمساعدة، ولم نرَ حتى الآن أي إجراء عملي، ليس لدينا قماش لتصنيع كمامات والحكومة لا تزوّدنا بالأقمشة، والمواطنون في خوزستان في وضع صعب للغاية.

وقال محافظ لورستان: في الأيام القليلة الماضية، زاد عدد الأشخاص المصابين بكورونا. وقال رئيس جامعة العلوم الطبية: على مدار الـ 24 ساعة الماضية، أضيف 110 أشخاص إلى قائمة المصابين بكورونا في لورستان.

وقال رئيس جامعة أردبيل للعلوم الطبية: هذه المحافظة ما زالت في وضع أحمر من حيث انتشار كورونا.
المزيد من المقالات
x