«منشآت»: 2.6 مليون مستفيد لمواجهة آثار كورونا

«منشآت»: 2.6 مليون مستفيد لمواجهة آثار كورونا

السبت ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكدت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» أن عدد المستفيدين من المبادرات التي أطلقت مؤخرًا وصل إلى أكثر من 2.6 مليون مستفيد، وذلك ضمن جهودها لمساعدة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مواجهة الآثار المالية والاقتصادية لجائحة كورونا.

كما اختتمت مؤخرًا جلسات مجلس دعم المنشآت والتي أقيمت بعنوان «مرونة وتكيف الأعمال للمنشآت الصغيرة والمتوسطة» بحضور وكيل وزارة التجارة للأعمال التجارية، ووكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والبرامج ومساعد نائب الرئيس التنفيذي للعمليات للفروع والتفتيش بهيئة الغذاء والدواء، وقدم الجلسة خالد العقيلي؛ إذ ناقشت كيفية تكيّف المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع جائحة كورونا وأهم المبادرات التي تقدمها «منشآت» وتلك الجهات.


ومن ضمن المبادرات التي أطلقتها «منشآت» مع بداية انتشار الجائحة، إطلاق مركز دعم المنشآت الافتراضي، وإقامة مجلس دعم المنشآت، والذي يستضيف عددًا من صناع القرار والنقاش حول المستجدات في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأطلقت الهيئة «أكاديمية منشآت» التي تهدف لتقديم الدورات التدريبية عن بُعد في عدد من المجالات، إلى جانب تطبيق «نوافذ منشآت» الذي أطلق ليقدم استشارات إلكترونية للمستفيدين، إضافة إلى ذلك قامت بتأجيل الدفعات المستحقة لمبادرة الإقراض غير المباشر لمدة عام.

يُذكر أن الجهات الحكومية بالمملكة أطلقت بالتزامن مع ذلك عددًا من المبادرات سعيًا إلى تخفيف الآثار الاقتصادية والمالية من تداعيات فيروس كورونا المستجد سواء كانت موجهة للأفراد أو المنشآت أو المستثمرين.
المزيد من المقالات
x