«رمضان» يساعد 827 شخصا في الإقلاع عن التدخين

تفاعل لافت من المدخنين منذ بداية الشهر

«رمضان» يساعد 827 شخصا في الإقلاع عن التدخين

الاحد ١٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
قامت جمعية «كفى» للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة بتوصيل الأدوية وتقديم الاستشارات لأكثر من 827 حالة ممن أقلعوا عن التدخين في شهر رمضان وممن سجلوا بياناتهم عن طريق استمارة حملة مستشارك من بيتك.

وأفاد مدير عام جمعية كفى بمنطقة مكة إبراهيم الحمدان أن هناك تفاعلا كبيرا من المدخنين وذلك من خلال مئات الاتصالات والاستمارات الإلكترونية منذ بداية شهر رمضان، حيث تم تشخيص حالتهم عن بعد وتم تسليم الدواء إلى 450 شخصا بفروع الجمعية بمنطقة مكة، ومن تعثر عليه القدوم للمقرات تم توصيل العلاج لبيته حفاظا على سلامته.


وذكر الحمدان أن «مستشارك من بيتك» أقنعت المئات بترك التدخين والإدمان وبدأوا حياة صحية جديدة، واستقبلت «كفى» العديد من الرسائل والاتصالات من الأسر تعبر عن فرحها بتحسن الحالة المزاجية للمتعالجين بعد هجرهم السموم.

وصنفت جمعية «كفى» عبر برنامجها الاحصائي أعداد المسجلين حيث بلغ عدد الذكور 797 حالة مقابل 30 من فئة الإناث، فيما فاق عدد المعالجين من التدخين أعداد المدمنين حيث بلغ عدد «المعالجين» 755 شخصا مقابل 72 مدمنا، كما كانت معظم الحالات الاجتماعية من المعالجين من فئة العزاب، وفاق عدد الموظفين المدخنين والذي بلغ 560 حالة باقي الفئات من الطلاب والمتقاعدين والعاطلين عن العمل.

يذكر أن «مستشارك من بيتك» والتي انطلقت مطلع شهر رمضان هدفت لتشجيع الجميع على ترك التدخين ومشتقات التبغ من جهة، ومن جهة أخرى لتعزيز الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الدولة - وفقها الله- للتقليل من آثار جائحة كورونا بالتباعد والحد من الاختلاط وذلك بخدمة المجتمع عن طريق التواصل عبر الوسائل التقنية المتاحة.

يشار إلى أن العديد من التقارير العالمية قد أكد أن التدخين يضر نظام القلب والأوعية الدموية، ويسبب شد الأوعية الدموية، ما يحد من تدفق الدم، وبمرور الوقت يمكن أن يسبب ضيقا مستمرا، وبالإضافة إلى الأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية ومرض الشريان المحيطى يسبب التدخين أيضا ارتفاعا في ضغط الدم، وضعف جدران الأوعية الدموية، ويزيد من جلطات الدم.

وأظهرت دراسة حديثة أن التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية «سرطان الجلد» وأشارت دراسة أخرى إلى أن التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بالأظافر الفطرية، كما يزيد من تساقط الشعر، والصلع، والشيب.
المزيد من المقالات
x