عادات زمان

عادات زمان

السبت ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كان ينادي في الطرقات وبالقرب من البيوت القديمة «فرقنا.. فرقنا»، لبيع أقمشته ومستلزمات أخرى تهم النساء، إنه بائع الأقمشة الذي كان يسمى قديمًا «فرقنا»، وكان يحمله بقشة على ظهره، ويدور بها داخل الأحياء القديمة ويحمل بداخلها الكثير من الأنواع والأدوات التي ترغبها النساء آنذاك.

زبائنه أغلبهم من النساء اللاتي يصفقن حين سماع صوته، ويبدأ حينها بفرش بضاعته أمام المنزل؛ ليعرضها أمامهن، ويخترن ما يناسبهن منها، وظلت هذه المهنة مستمرة لعقود من الزمن.
المزيد من المقالات