«الدواء الأمريكية» تعتمد كمامة سعودية ثلاثية الأبعاد

صممها طالبان بحامعة الإمام عبدالرحمن للوقاية من «كورونا»

«الدواء الأمريكية» تعتمد كمامة سعودية ثلاثية الأبعاد

السبت ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
اعتمد معهد الصحة الأمريكية NIH وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية رسميًا، تصميم كمّامة بطباعة ثلاثية الأبعاد؛ لدعم المجتمع المحلي والدولي لمكافحة انتشار والوقاية من فيروس كورونا صممها طالبان من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بكلية الطب.

وقال الطالبان براء وعمّار أمير: «إننا عملنا بالتحديد على بديل لكمامات من نوع N95 الواقية، ومن المهم ذكره أن ذلك النوع من الكمامات لا يستخدم إلا في حالات خطر الإصابة بالفيروس، فكان لا بد من أن يكون التصميم آمنًا للاستخدام، وبالرغم من وجود هدف صريح، إلا أننا واجهنا صعوبات عدة، من أبرز تلك الصعوبات إيجاد طريقة لجعل الكمامة تتناسب مع ملامح وجوه مختلفة، كما وجدنا أن هناك مسامات صغيرة في البلاستيك الذي كنا نعمل به وجميع هذه النقاط دفعتنا إلى أن نؤجل تصميم مثل هذا القناع إلى وقت لاحق وبالاستعانة مع مختبرات ومتخصصين أثناء مرحلة التصميم والاختبار، ثم قررنا أن نعمل على قناع بديل للأقنعة الجراحية والتي تستخدم من قبل الكثير من الأفراد، سواء في القطاع الصحي أو غيره من القطاعات».


ويشير الطالبان إلى أن من مميزات هذا القناع «الكمامة» أنه يتناسب مع الوجه بشكل انسيابي أكثر من الأقنعة الجراحية ويوفر حماية أكبر ضد السوائل، وأيضًا يمكن استخدام مواد متنوعة كفلتر للقناع الذي صممناه، وتقوم فكرة هذه الكمامة على أن المستخدم يستطيع أن يستعين بقناع واحد جراحي لتوفير خمسة فلاتر للقناع المطبوع، وذلك يزيد من عدد الكمامات المتوافرة ويقلل من الاستهلاك والنفايات الملوثة.

ونوّه الطالبان إلى أنه من الممكن إعادة استخدام القناع بعد تعقيمه وطباعة المزيد عند الحاجة مما يساعد في تجاوز إشكالية نقص معدات الحماية الشخصية، ولكن هناك بعض السلبيات لهذا التصميم، فهي مرتكزة بشكل رئيسي على وجود مشاكل تقنية متعلقة بالطابعات؛ مما قد ينتج بسببها أخطاء في الطباعة، ولذلك دائمًا ننصح باستخدام الأقنعة الجراحية المعتمدة إذا كانت متوافرة.
المزيد من المقالات
x