وصول رحلة سيدني الأسترالية إلى مطار الدمام

وصول رحلة سيدني الأسترالية إلى مطار الدمام

وصلت إلى مطار الملك فهد الدولي بالدمام، الرحلة القادمة من مدينة سيدني الأسترالية، كوجهة جديدة ضمن الرحلات المخصصة لعودة المواطنين الراغبين بالعودة إلى للمملكة.

وكان في استقبال المواطنين ممثلون عن وزارة الخارجية ووزارة السياحة ووزارة الصحة والهيئة العامة للطيران المدني.


وفور وصول المواطنين، طبقت جميع التدابير الصحية والوقائية من فيروس كورونا المستجد، واتخذت الجهات الحكومية العديد من الخطوات والإجراءات والتدابير الوقائية، التي تضمنت 12 مرحلة، يتم تطبيقها منذ وصول المواطنين إلى مطار بلد المغادرة، وحتى وصولهم إلى مطارات المملكة وخروجهم منها. واتخذت هيئة الطيران المدني، الإجراءات التي يتم من خلالها نزول الركاب من الطائرة بطريقة مقننة؛ لضمان عدم الاصطفاف المتقارب والانتشار داخل صالات السفر، إضافة إلى توفير منطقة تعقيم عند بوابة جسر الإركاب.

وخصصت وزارة الصحة نقطة فحص يتم من خلالها مرور جميع الركاب القادمين لأجهزة الكاميرات الحرارية الإلزامية للتأكد من سلامة المسافرين.

وقالت المواطنة «هيلة الغضية»: إنها ذهبت لأستراليا قبل ثلاثة أشهر؛ لزيارة ابنتها المبتعثة، مضيفةً: «كنت أرغب في البقاء لشهر، وعند حدوث الأزمة، اضطررت للبقاء ثلاثة أشهر».

وأكدت أنها شعرت بالأمان عندما علمت بالعودة، موجهةً شكرها لجهود السفارة وجميع الجهات المسؤولة لتفاعلهم من أول اتصال إلى الوصول إلى أرض الوطن.

فيما قالت المواطنة «روتان الشويعي»، إن المملكة قدمت الكثير لخدمة المواطنين، وإن الجميع أدوا واجبهم من الحكومة إلى السفارة، مضيفةً إنه تم نقلهم قبل يومين من الرحلة إلى سيدني، ووجهت شكرها لجميع الجهات المتواجدة في مطار الدمام على سرعة إنهاء إجراءات الوصول.

وأشار المواطن «شاهر محمود»، إلى أن الإجراءات كانت سلسة، إضافة إلى توافر جميع الخدمات، مؤكدًا أن السفارة على تواصل يومي معهم، حتى وصولهم إلى المطار، إضافةً إلى وجود السفير شخصياً في المطار. وتابع إن مشاعره لا توصف لوجوده في أرض الوطن، مبينًا أنه منذ عامين لم يزر المملكة، وأن أطفاله يتمنون هذه العودة منذ فترة طويلة.

ولفت المواطن «عبدالرحمن يعن الله»، إلى أن الأمور جميعها كانت منظمة ومرتبة، مضيفًا: «كلنا فخر وامتنان لما تقدمه الدولة».

وقال المواطن «ماجد العتيبي»، إن الوطن لم يتخل عنهم، وإن ما تقدمه المملكة لمواطنيها لا تقدمه أي دولة أخرى، معبرًا عن مشاعره لوصوله أرض الوطن.

وأكد المواطن «مشعل الشراري»، أن السفارة السعودية وفرت له السكن والمصروف اليومي لمدة شهر، إلى عودته للمملكة، وأن الإجراءات سهلة والأمور ميسرة، مضيفًا أن التنظيم في مطار الدمام، كان وفق إجراءات مرتبة جدًا.
المزيد من المقالات