3300 فرد يشاركون في 19 ألف جولة رقابية لأسواق الشرقية

3300 فرد يشاركون في 19 ألف جولة رقابية لأسواق الشرقية

السبت ١٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
نفذت أمانة المنطقة الشرقية ١٨.٩٠٧ جولات رقابية، و٤١٣ جولة مشتركة مع عدد من الجهات ذات العلاقة، وذلك بمشاركة ٣٣٠٤ أفراد منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى أمس الأول على أسواق ومنشآت الشرقية.

أوضح ذلك المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، مشيرا إلى جهود الأمانة التي قامت بها من خلال الخدمات البلدية والجولات الرقابية الميدانية، وحملات التعقيم والتطهير المتواصلة خلال تلك الفترة.

وقال إن الجولات تضمنت رصد المخالفات بأشكالها، ومن ضمنها مخالفات التكدس في الأسواق المركزية، مخالفات مساكن العمالة، ومخالفات عدم التزام بعض المنشآت التجارية بالتدابير الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى حرص الأمانة على مراقبة الأنشطة المستثناة وغير المستثناة، للتأكد من تطبيقهم الأنظمة والإجراءات الاحترازية خلال فترة منع التجول، كما قامت الأمانة عبر جولاتها في شهر رمضان المبارك، بإصدار شهادات صحية لعدد من المنشآت.

وفي سياق النظافة والإصحاح البيئي أبان الصفيان أنه شارك ١٢ ألف عامل نظافة، و٢٣٢٨ مراقبا صحيا، بالإضافة إلى ٢٤٦٥ آلية من معدات نظافة، و١٧٦١ من معدات الإصحاح البيئي التي قامت بتطهير وتعقيم ٢٣.٥٠٣ مواقع، بالإضافة إلى تعقيم الآليات والمعدات والحاويات، وإزالة العديد من الأنقاض والمخلفات، ومصادرة مجموعة من المنتجات غير الصالحة للاستخدام

وأكد أن أمانة المنطقة الشرقية تعمل على تكثيف الحملات الرقابية المستمرة لتطبيق الأنظمة وعمل الإجراءات الاحترازية، للوقاية من فيروس كورونا، وأن عمليات التطهير والتعقيم مستمرة للحد من انتشار هذا الوباء.

يذكر أن العديد من جولات الأمانة استهدفت أيضا اللحوم المباعة من خلال تطبيق الأنظمة والإجراءات الصحية لبيعها على المواطنين والمقيمين في بيئة صحية آمنة، ونتج عن هذه الجولات إتلاف ٧٠٠١ كيلو جرام من اللحوم غير الصالحة للاستخدام وإتلاف ٧٧١ لترا من الإتلافات السائلة، كما تم رصد ٧٠٠ مخالفة من قبل بعض المحلات التي أسفرت عن إغلاق ٧٦ محلا لعدم التزامهم بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها الأمانة على تلك المحلات فيما تم فرض غرامات على المحلات التجارية المخالفة.

واستهدفت الجولات الميدانية الحيوانات المباعة في عدد من المحلات والمسالخ التي شملت فحص ١٢.٩٦٤ رأسا من الضأن و١٦٧٩ رأسا من الماعز و٧٩١ رأسا من الإبل و١٣٣١ رأسا من البقر مما نتج عنه إعدام جزئي يقدر بـ ١٢٩٥ عضوا من هذه الحيوانات وإعدام كلي لـ ٧٩ رأسا.