أمير الشرقية يدشن تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد بالأحساء

أمير الشرقية يدشن تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد بالأحساء

الخميس ١٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
• المشروع سيسهم في تحقيق تسهيل الحركة المرورية لسكان وزوار محافظة الأحساء

• القيادة الرشيدة أولت المشروعات التنموية ذات الأثر أولوية في خطط التنمية


• المشروعات التنموية ستعزز مكانة واحة الأحساء باعتبارها موقعاً من مواقع التراث العالمي

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم (الخميس)، عبر الشبكة الافتراضية " الانترنت"، تقاطع طريق الملك عبدالله "الدائري الداخلي" مع طريق الملك فهد "طريق الظهران" بمحاذاة المؤسسة العامة للري، بعد الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية وعمليات السلامة في المشروع.

ونوه سموه بما أولته حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- من اهتمام للمشروعات التنموية في مختلف المجالات، وحرصهما على أن تكون هذه المشروعات عالية الكفاءة، من ناحية أثرها على المستفيدين، وأن تستخدم أحدث التقنيات التي تساهم في تحقيق آمال وتطلعات المواطنين، مؤكداً سموه أن مسيرة التنمية الشاملة في المملكة ستتواصل بمشيئة الله بحكمة القيادة الرشيدة -أعزها الله- وعزم وجهود أبناء المملكة في كافة الميادين، مبيناً أن مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد بمحافظة الأحساء، سيسهم في تعزيز حركة السلامة المرورية، وتحقيق تسهيل الحركة المرورية لسكان وزوار محافظة الأحساء، بالإضافة إلى أن هذا المشروع وغيره من المشروعات التنموية ستعزز مكانة واحة الأحساء باعتبارها موقعاً من مواقع التراث العالمي، مشيداً سموه بجهود وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلةً في معالي وزير الإسكان وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل، ومنسوبي الوزارة وأمانة الأحساء، على ما بذلوه من جهود لإنجاز المشروع وفق أفضل التقنيات الهندسية.

من جهته أوضح أمين الاحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، أن أعمال المشروع تضمنت نفق بطول 800 متر (من الشمال إلى الجنوب في الاتجاهين)،و يتضمن المشروع نظاماً حديثاً لتصريف السيول في النفق وغرفة لمحطات ضخ، وتنفيذ أعمال التكسية الديكورية للحوائط عبر تقنية "تنت: التي تستخدم لأول مرة على مستوى المملكة في مشاريع الجسور، والتي تعتبر مناسبة للأجواء ومقاومة للحريق وسهلة الصيانة، بالإضافة إلى إنشاء طرق الخدمة بمسارين لكل اتجاه ومواقف للسيارات وأرصفة، كما تم ربط ممشى طريق الظهران بممشى جديد محاذي للمشروع بطول كيلو ونص، مع مراعاة الجوانب البيئية عبر تشجير كامل الممشى ومسارات للدراجات الهوائية.

ولفت الملحم الى أن الأمانة تنطلق في مشاريعها من دعم واهتمام القيادة الرشيدة -سددهما الله - ، ومتابعة وتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -يحفظهما الله- ، وحرص سمو محافظ الاحساء ، والدعم المستمر من قِبل معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الأستاذ ماجد الحقيل، والذي قدم لهذا المشروع وغيره من مشروعات أمانة الأحساء الدعم والاهتمام، ويتابع بشكلٍ مستمر خطط أمانة الأحساء، ويوجه بمواصلة العمل وبذل كل الجهود من أجل الارتقاء بالعمل البلدي في مختلف المواقع.
المزيد من المقالات
x