عايض آل سويدان: الأسواق النفطية تجاوزت مرحلة الخطر

عايض آل سويدان: الأسواق النفطية تجاوزت مرحلة الخطر

الخميس ١٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
• قرار المملكة بخفض الانتاج مليون برميل يبعث الطمائنينة للأسواق

قال المختص في مجال الطاقة عايض ال سويدان إن ما مرت به صناعة النفط سواء التقليدي أو الصخري من عثرات أدت إلى تذبذبات حادة في الأسعار حتى رأينا خاما غرب تكساس للعقود الآجلة يتداول عند مستويات سالبة وخام برت يتداول عند أسعار ١٦ دولارا. كان ذلك بسبب مخاوف امتلاء خزانات النفط في منطقة التسليم كوشينج ، أوكلاهوما والفائض في المعروض.


مستدركا :"لكن أسواق النفط عوضت هذه الخسائر خلال الأسبوعين الماضيين حيث بلغ ارتفاع سعر خام غرب تكساس لمستوى ٢٤ دولار أي نسبة ٩٤% وخام برنت لمستوى ٣٠.٤ أي نسبة ١٤٠%، مضيفاً :"من وجهة نظري فالأسواق قد تجاوزت مرحلة الخطر ويجب الاستمرار في التعاون بين المنتجين لبقاء الأسعار عند هذه المستويات".

وتابع : المملكة مشكورة سوف تساهم بخفض مليون برميل ابتداءً من شهر يونيو وذلك يبعث الطمائنينة للأسواق ويحفز على الالتزام من الآخرين بما هو مخصص لهم، كما أن دولة الإمارات العربية رحبت بذلك الخفض التطوعي القادم من المملكة وأخذت نفس المسار بتخفيض ١٠٠ ألف برميل ، وتبعت ذلك دولة الكويت بتخفيض ٨٠ ألف برميل.

وأضاف :"هناك عوامل أخرى ساعدت على تماسك الأسعار عند هذه المستويات وهي الانخفاض في المخزونات الأمريكية بمقدار -0.7 مليون برميل ، وانخفاض مستوى التخزين في مدينة كوشينج بمقدار -3 مليون برميل، وانفتاح 23 ولاية أمريكية أدى لرفع استهلاك البنزين. والصين أيضا بدأت تدريجا بالانفتاح ورأينا معملها عودة التشغيل بنسبة 73%، كل هذه العوامل بوادر مبشرة لكن الحديث عن استقرار الأسواق النفطية مازال مبكرا وخصوصا بعد رفع حدة الاتهامات بين أكبر اقتصادين ومستهلكين للنفط في العالم الصين والولايات المتحدة الأمريكية.
المزيد من المقالات
x