الجميع يتسابق لنيل الخيرات

لقاء مع مبتعث

الجميع يتسابق لنيل الخيرات

الخميس ١٤ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يعيش ظروفا غير مسبوقة بسبب ما يعيشه العالم حاليا مع جائحة كورونا، افتقد الكثير من الروحانيات الاجتماعية في شهر الخيرات والبركات،، هذا ما قاله المبتعث لدراسة القانون في مرحلة الدكتوراة في جامعة كانسس بالولايات المتحدة الأمريكية بندر المحمدي.

وقال «المحمدي»: «دخل شهر الخيرات والبركات في أحوال غير مسبوقة وظروف لم يشهد مثلها العالم منذ عشرات السنين، فالجميع يتسابق في نفع الآخرين ومساعدتهم في ظل هذه الجائحة، كما يتسابقون في نيل الخيرات من رب الأرض والسماوات في شهر تتنزل فيه الرحمات، وفي ظل جائحة كورونا افتقدنا الكثير من الروحانيات الاجتماعية مثل الإفطار مع المسلمين في المسجد وأداء صلاة التراويح مع الجماعة والتواجد مع إخواننا المبتعثين في ليالي رمضان، ومع ذلك كله، يذكرنا شهر الصيام في ظل هذه الجائحة بخلق عظيم ألا وهو التسامح مع الآخرين والتجاوز عنهم، ورمضان فرصة عظيمة لنا لتصحيح علاقاتنا مع من حولنا، فيوما ما سنرحل، وما أجمل أن نلقي وراءنا ظلال التسامح والمحبة والتراحم والألفة، وأسأل الله أن يعيننا على صيام وقيام شهر رمضان المبارك على الوجه الذي يرضيه عنا، وأن يجعلنا جميعا من عتقائه من النار وأن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا ويعينهم ويسددهم إنه سميع قريب مجيب الدعاء».
المزيد من المقالات
x