كورونا يطيح بالعمالقة ماديا

بسبب توقيف الدوريات وإلغاء وتأجيل العديد من المسابقات

كورونا يطيح بالعمالقة ماديا

الأربعاء ١٣ / ٠٥ / ٢٠٢٠
* أندية إنجلترا وإسبانيا أمام خطر الإفلاس

مصائب كورونا لا تأتي فرادى؛ إذ يبدو أن الخسائر والأضرار باتت أكثر من تأجيل مباريات أو إلغاء العديد من المسابقات، حيث بدأت حقيقة الخطر تطارد الأندية لكي تعصف بها من جميع النواحي؛ لتصل الأمور لما يُسمى بـ«الإفلاس» وفقًا لذلك.. بدأ البعض يقاوم بإعادة المسابقات خلف الأبواب المغلقة تفاديًا لعاصفة «الإفلاس»، وعلى الجانب الآخر مسابقات أخرى رفعت الراية البيضاء أمام هذه المصاعب، مؤكدة أن الإنسان لا يعوض أمام المال.


«اليوم» حطّت رحالها لكشف حقيقة الخسائر المادية للأندية العالمية، حيث غاصت في بحار الأراضي الأوروبية، وتحديدًا في إنجلترا وإسبانيا، ومتابعة الخسائر المالية في التقرير التالي:

* جرس الإفلاس في إنجلترا

كشفت التقارير أن خسائر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أصبحت تهدد خزائن أنديتها، حيث تشير التقارير إلى أن إجمالي الخسائر في إنجلترا قد يتعدى 750 مليون جنيه إسترليني في حال استمرار توقف المسابقات الإنجليزية، والإلغاء سيكبّد الكثير من الخطر الذي قد يصل إلى حد الإفلاس الذي بدأ يُقرع أبواب الأندية الإنجليزية.

* الشياطين الحُمر أكبر الخاسرين

سيتلقى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي خسائر تُعدّ الأكبر على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم؛ إذ ستقدّر الخسائر بـ116 مليون باوند، منها 48 مليون باوند من حقوق البث التليفزيوني، و17 مليون باوند من إيرادات تذاكر المباريات، و50 مليون باوند من الإيرادات التجارية الخاصة بنادي مانشستر يونايتد.

* السيتيزن يُبحر بعالم الخسائر

يأتي نادي مانشستر سيتي ثانيًا على مجموع مع توقف المسابقات الإنجليزية، وتبلغ خسارة أزرق مانشستر بمجموع 109 ملايين باوند، وتُعدّ عائدات البث التليفزيوني هي الأكثر؛ إذ تصل إلى 53 مليون باوند و13.9 مليون باوند مجموع خسائر التذاكر الموسمية، مع خسارة الإيرادات التجارية لنادي مان السيتي بمجموع 41.7 مليون باوند.

* الأحمر تحت الخطر

يبدو أن نادي ليفربول الإنجليزي أصبح محط الأخطار بين تأجيل المسابقة وإلغائها؛ إذ يهدد طموح الأحمر الذي انتظر عشاقه لأكثر من 3 عقود ويستمر الخطر بخسارة مادية كبيرة وصلت إلى 102 مليون باوند، ويأتي ليفربول في صدراة المتضررين من البث التليفزيوني، حيث تبلغ الخسارة فيها 55 مليون باوند، و13.6 مليون باوند من إيرادات تذاكر المباريات،

وبلغت خسائر الإيرادات التجارية في النادي إلى 33.8 مليون باوند.

* تشيلسي يتلقى الخسائر

تصدّر نادي تشيلسي الإنجليزي أندية العاصمة الإنجليزية من حيث الخسارة المادية؛ إذ يصل مجموعها إلى 91 مليون باوند، النصيب الأكبر فيها كان من حقوق النقل التليفزيوني؛ إذ وصلت إلى 49.3 مليون باوند، وجاء مجموع خسائر التذاكر الموسمية 10.9 مليون باوند، وعلى صعيد الإيرادات التجارية، خسر تشيلسي 30.9 مليون باوند.

* توتنهام في دائرة الخسائر

دخل نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي في دائرة الخسائر المادية التي يبلغ مجموعها 83 مليون باوند، وكان لحقوق البث التليفزيوني 41.9 مليون باوند من مجموع الخسائر، كما أن التذاكر الموسمية كبّدت توتنهام خسارة 16.3 مليون باوند، وفيما يخص العوائد التجارية، بلغ مجموع الخسائر 24.3 مليون باوند لنادي توتنهام.

* أرسنال يعاني ماديًا

يعاني نادي أرسنال الإنجليزي من الخسائر المادية التي يصل مجموعها إلى 74 مليون باوند، وحقوق النقل التليفزيوني كانت الأكثر بنصيب وصل إلى 40 مليون باوند، وأما إيرادات تذاكر المباريات فبلغت خسائرها 15.4 مليون باوند، والمتبقي من الخسائر المادية كان الإيرادات التجارية التي تبلغ 19.4 مليون باوند لنادي أرسنال.

* الليغا الإسبانية في عمق الأزمة

أكدت عدة مصادر أن الدوري الإسباني "الدرجة الأولى" سيتكبّد خسائر مادية ضخمة؛ إذ يصل إجمالي خسائرها لقرابة 678 مليون يورو، خلال فترة توقف النشاط الرياضي في إسبانيا، ويتصدر برشلونة وريال مدريد هذه الخسائر، وذلك يرجع بسبب أن الفريقين يتصدران العوائد المالية لحقوق البث التليفزيوني، والتذاكر الموسمية.

و(اليوم) عمّقت بحثها لمعرفة كمية الضرر الذي تعرّض له قطبا الكلاسيكو.

* برشلونة بين 120 و140 مليونًا

تشير التقارير إلى أن مجموع خسائر نادي برشلونة الإسباني يترواح بين 120 مليون يورو و140 مليون يورو، وفق ما ذكرته التقارير، حيث أوضحت التقارير أن خسائر التذاكر الموسمية للمباريات والمتحف الخاص بالنادي بلغت 50 مليون يورو، وعلى صعيد حقوق البث، كانت الخسارة قد وصلت إلى 39 مليون يورو، فيما بلغت خسائر الإيرادات التجارية للنادي الكاتالوني 25 مليون باوند، وفعّل النادي الكتالوني عملية تخفيض الرواتب للاعبي الفريق الأول والحهاز الفني. وذلك من أجل الخروج من الأزمة العالمية بأقل الأضرار.

* ريال مدريد والخطر الهائل

أوضحت التقارير أن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم خسر في مواجهة الأزمة العالمية «كورونا» على الصعيد المادي، حيث تشير تقارير إلى أن خسائر نادى مدريد تبلغ حوالي 140 مليون يورو؛ إذ من المتوقع خسارة 4.4 مليون يورو لكل مباراة كان من المفترض أن تُلعب في سانتياغو برنابيو، ومن إيرادات السياح ستبلغ الخسارة 27 مليون يورو، كما طبّق النادي الملكي تخفيض رواتب لاعبيه والجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بهدف تقليل الأخطار المادية.

=....................

جرافيك

خسائر فرق الدوري الإنجليزي

مانشستر يونايتد 116 مليون باوند

مانشستر سيتي 109 ملايين باوند

ليفربول 102 مليون باوند

تشيلسي 91 مليون باوند

توتنهام هوتسبير 83 مليون باوند

آرسنال 74 مليون باوند

خسائر الدوري الإسباني

برشلونة 140 مليون يورو

ريال مدريد 140 مليون يورو
المزيد من المقالات
x