262 مخالفة بأسواق الشرقية 40 % منها مغالاة في الأسعار

262 مخالفة بأسواق الشرقية 40 % منها مغالاة في الأسعار

الأربعاء ١٣ / ٠٥ / ٢٠٢٠
تواصلت العديد من الحملات والجولات الرقابية على الأسواق والمجمعات التجارية بالمنطقة الشرقية وذلك للتأكد من وفرة المعروض من السلع الرمضانية المختلفة.

ونفذت وزارة التجارة بالمنطقة خلال الفترة من 1 إلى 15 رمضان، أكثر من 8300 جولة رقابية على المنشآت التجارية، للتحقق من وفرة المنتجات وبدائلها، والتأكد من التزام المنشآت التجارية بأنظمة حماية المستهلك.

مخازن ومستودعات

وأوضح مصدر مسؤول أن جولات «التجارة» استهدفت تكثيف الرقابة على مخازن ومستودعات السلع والمنتجات الغذائية والمواد الاستهلاكية، وشملت البقالات والهايبر ماركت، ومحلات بيع اللحوم، والدجاج والأسماك، والخضار والفواكه، والمخابز، ومحطات بيع الوقود، وتم ضبط 262 مخالفة، 40 ٪ منها مخالفات مغالاة في الأسعار، وتم تطبيق الغرامات الفورية على المخالفين.

بلاغ تجاري

وأكد المصدر أن هذه الجولات تؤكد وجود وفرة في المنتجات والسلع الأساسية، وبدائلها والمخزون، خصوصا السلع والمنتجات التي يقبل عليها المستهلكون في الشهر الفضيل.

وأضاف المصدر أن وزارة التجارة تدعو المستهلكين للإبلاغ عن المخالفات التجارية عبر تطبيق «بلاغ تجاري» أو عبر مركز البلاغات على الرقم 1900 أو الموقع الرسمي لوزارة التجارة على الإنترنت.

التباعد الاجتماعي

وقال المواطن عطية الزهراني: المنتجات الغذائية متوافرة بشكل كبير وكاف، وأضاف إن أسباب توافر المنتجات دعم الحكومة للمستوردين، والتفاعل والإخلاص من المستوردين في توفير احتياجات المواطنين، مؤكداً أن هناك التزاما بالإجراءات الاحترازية وخصوصاً في الهايبر ماركت، وأوصي المواطنين بالبقاء في المنازل، والتباعد الاجتماعي، والابتعاد التام عن التجمعات.

حرارة المتسوقين

وأشار المواطن حسين الخثعمي إلى أن جميع متطلبات المواطنين السوقية والتموينية جميعها متوافرة وبكميات كبيرة، مؤكداً أن المحلات التجارية ملتزمة بقياس درجة حرارة المتسوقين، وتوفير القفازات، ومعقمات اليدين، وكذلك تعقيم عربات التسوق، وأوصي جميع أفراد المجتمع بالالتزام بجميع الاحترازات التي أوصت بها الحكومة، ووزارة الصحة، وأؤكد أن في ذلك حماية للنفس وللمجتمع.

بعض المواد

وأوضح المواطن فيصل الشهري أن المنتجات الغذائية متوافرة بشكل لافت، مقدماً شكره لحكومة المملكة ووزارة التجارة وجميع الجهات المسؤولة على جهودهم المبذولة وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه، مؤكداً أنه قد يحدث هناك هلع من المواطنين بنقص بعض المواد، وسبب ذلك قد يكون تأخرا من الموردين، وأضاف: من يرى أن هناك نقصا فليدخل أي سوبر ماركت وسيرى توافر جميع المنتجات، مؤكداً أنه رغم مضي أكثر من منتصف شهر رمضان إلا أن المنتجات الرمضانية وغيرها لا تزال متوافرة بشكل كبير.

وقال الشهري: إنه خرج من السوق ولم ير أي ركن فارغ، مؤكداً أنه يتعجب ممن يقول إن هناك نقصا في أي منتج، وأضاف إن جميع الأسواق لا تزال ملتزمة بجميع الإجراءات الاحترازية.