"لجنة كورونا " : أكثر من 15 ألف حالة تعافي بالمملكة

"لجنة كورونا " : أكثر من 15 ألف حالة تعافي بالمملكة

الثلاثاء ١٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠
عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا صباح اليوم اجتماعها الثالث والثمانين برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية ذات العلاقة.

واطلعت اللجنة على جميع التقارير والتطورات حول الفيروس، كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق كل الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره.


وأثنت اللجنة على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى .

وعقب الاجتماع أوضح الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغ أكثر من (4200000) حالة وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها أكثر من (1400000) حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي (286) ألف حالة.

وأضاف: فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة وهي (1911) حالة، وهذه الحالات توزعت في عدد من المدن وهي: الرياض (443) حالة، ومكة المكرمة (407) حالات، وجدة (306) حالات، والمدينة المنورة (176) حالة، والهفوف (91) حالة، والدمام (78) حالة، والخبر(74) حالة، والمجمعة (57) حالة، وحده (42) حالة، والجبيل (33) حالة، وتبوك (27) حالة، والظهران (18) حالة، وقرعة(18) حالة، وحزم الجلاميد (18) حالة، والقطيف (17) حالة، وبيش (17) حالة، والطائف (16) حالة، وحائل (16) حالة، والخرج (10) حالات، ونجران (5) حالات، وخميس مشيط (4) حالات، ووادي الدواسر (4) حالات، وصفوى (3) حالات، وحوطة بني تميم (3) حالات، والدلم (3) حالات، والدرعية (3) حالات، ومحايل عسير حالتان، وبيشة حالتان، وحفر الباطن حالتان، والقنفذة حالتان، وليلى حالتان، وحالة واحدة في كل من: بقيق، وبريدة، وعقلة الصقور، وسبت العلاية، ورابغ، والمظيلف، ونمرة، وسكاكا، والقريات، وثادق، وشقراء، وحريملاء.

وبيّن متحدث وزارة الصحة أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة بلغ (42925) حالة، من بينها (27404) حالات نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (147) حالة حرجة، والبقية حالات مطمئنة.

كما ذكر أن الحالات المسجلة اليوم وعددها (1911) 31% من الحالات تعود لسعوديين و69% لغير سعوديين، و18% من الحالات للإناث، و82% للذكور، وبلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 2%، والأطفال 6%، والبالغون 92%، مشيراً إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (15257) حالة بإضافة (2520) حالة تعافي جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات (264) حالة، بإضافة (9) حالات وفيات جديدة، وهي حالتان: سعودية في جدة تبلغ من العمر(53) عاما، وسعودي في جدة يبلغ من العمر (64) عاما، و(7) حالات وفاة لغير سعوديين في مكة المكرمة، وجدة، ووادي الدواسر تتراوح أعمارهم بين 29 و64 عاما ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة

وحذّر العبدالعالي من خطر التجمعات كونها بيئة خصبة لنشر فيروس كورونا، والأمثلة على ذلك كثيرة ومن مختلف مناطق المملكة أسوة بجميع الدول في العالم لحالات نتجت عن التجمعات سواءً في حفلات الأفراح أو أفراد الأسرة من خلال مجموعة من الأسر التقت فيما بينها وبعدها حصل الانتشار فيما بينهم.

واستطرد قائلا: من المؤسف أن حالة واحدة بالفيروس قد تصيب العشرات من الحالات والأفراد، لافتاً النظر إلى أن المختصين يأخذون الحالات بتفاصيل دقيقة جداً من خلال شبكة من المتابعة والرصد والتقصي الوبائي للوصول إلى كل حالة ومعرفة تفاصيلها لمعرفة المخالطين لهم والوصول إليهم لمحاصرة الوباء والقضاء عليه.

وجدّد التأكيد على أن البقاء في المنازل والالتزام والتقيد بالتعليمات الصحية هو وقاية من فيروس كورونا الجديد، داعياً كل من لديه أعراض أو يرغب بالتقييم إلى استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة، أو من خلال تطبيق الواتساب من خلال الرقم 920005937، للاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا الجديد ومراكز الرعاية الأولية، والتبرع بالدم والمواعيد والحصول عليها.
المزيد من المقالات
x