160 ألف محاضرة مسجلة بجامعة الملك فيصل

160 ألف محاضرة مسجلة بجامعة الملك فيصل

الاثنين ١١ / ٠٥ / ٢٠٢٠
جهزت جامعة الملك فيصل، خلال الفترة الحالية بعد قرار العمل والدراسة عن «بعد» إثر تداعيات فيروس كورونا، أكثر من 50 أستوديو للتسجيل بمعدل 1000 محاضرة في اليوم الواحد من جميع الكليات تديرها 3 غرف تحكم مجهزة بمنظومة إلكترونية متطورة.

وأوضح مدير الجامعة د. محمد العوهلي خلال عقد مجلس الجامعة جلسته السابعة والأخيرة عبر منظومة الاتصال عن بعد، أنه تم تكليف ٢٥ فنيا متخصصا لتقديم الدعم الفني للطلبة وهيئة التدريس على مدار اليوم، وتمكن أكثر من 1900 أستاذ في الجامعة من تقديم حوالي 160 ألف محاضرة مسجلة، ومباشرة، استفاد منها حوالي 60 ألف طالب وطالبة، وبمشاهدة إجمالية بلغت حوالي مليوني مشاهدة طلابية.


وأشار إلى اختتام اختبارات طلبة برامج التعليم المطور للانتساب إلكترونيا في 335 مقررا، بلغت أكثر من 143 ألف اختبار أجراه الطلبة، وبنسبة أداء بلغت 95%، وبنسبة رضا أيضا بلغت 95%، وكان عدد المستجيبين للتقييم أكثر من 18 ألف طالب، وحققت اختبارات برامج الانتظام الإلكترونية نسبة حضور بلغت 98%، مع إجراءات التباعد الاحترازية استمرت عملية المناقشات البحثية لمرحلتي الماجستير والدكتوراة فناقشت جامعة الملك فيصل عن بعد 95 رسالة ماجستير، ودكتوراة، وإنجاز أكثر 30 حلقة نقاش للمشاريع البحثية.

وبين د. العوهلي أن الجامعة استطاعت أن تقدم عددا من المبادرات الخدمية والمجتمعية، في مجالات الرعاية الطبية الصحية، والرعاية البيطرية والصحة العامة، والمبادرات التدريبية التي تجاوزت أكثر من 65 برنامجا تدريبيا في جميع التخصصات للمجتمع، والمبادرات البحثية التي قدمت أكثر من 5 مساهمات علمية للجامعة متعلقة بفيروس كورونا، والمبادرات الإعلامية التي بلغت أكثر من 320 منتجا إعلاميا تجاوزت 10 ملايين مشاهدة في مسارات الإنتاج والنشر الصحفي، والإنتاج والنشر الرقمي، والإنتاج التلفزيوني والإذاعي، كما استعرض معاليه أبرز ما تحقق من نجاحات خلال العام الجامعي.

جاء ذلك خلال اللقاء عن بعد الذي ناقش عددا من الموضوعات المتعلقة بالشؤون الأكاديمية والبحثية، والنظر في الموافقة على عدد من برامج الدراسات العليا، واللوائح التنظيمية، والتعيينات، وقرارات الابتعاث، ومنح الدرجات العلمية، والتعديلات على بعض البرامج الدراسية، وخطة الأنشطة الطلابية.
المزيد من المقالات
x