الجيش الليبي يقترب من طرابلس ومقتل رئيس مخابرات الوفاق

الجيش الليبي يقترب من طرابلس ومقتل رئيس مخابرات الوفاق

وسّع الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر من تحركاته صوب وسط العاصمة طرابلس من خلال محوري صلاح الدين وبوسليم لتوجيه ضربات جديدة لميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية برئاسة فايز السراج، المدعومة من نظام أردوغان، في إطار العملية العسكرية «طيور الأبابيل» لتطهير الأراضي الليبية من الجماعات الإرهابية والمتطرفة.

وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للقوات المسلحة الليبية، أمس الأحد: تقدمت قوات الجيش الليبي في محور أبوسليم ومحور صلاح الدين تزامنًا مع تراجع الميليشيات والمرتزقة السوريين والأجانب.


فيما وجّهت القيادة العامة للجيش الليبي تحذيرًا إلى مَن وصفتهم بـ «التكفيريين المتطرفين والميليشيات الإجرامية والمرتزقة المقاتلين التكفيريين الأجانب والغزاة الأتراك» باستغلال عقولهم والتشاور للتفكير في إنقاذ أنفسهم، بحسب منشور عبر الصفحة الرسمية للناطق الرسمي للجيش الليبي أحمد المسماري.

وأضاف المسماري: لم يبقَ لكم مزيدًا من الوقت وما ترونه من تطورات في العملية الهجومية للقوات المسلحة العربية الليبية لن تتوقف إلا بالقضاء عليكم وكسر قرنكم وإسقاط مشروع أردوغان المتطرف.

كما كشف الناطق باسم الجيش الليبي أن الدفاع الجوي أسقط «السبت» طائرة مسيّرة تركية من نوع بيرقدار TB2، في منطقة القبايلة في عين زارة بالعاصمة طرابلس.

على صعيد متصل، توفي رئيس المخابرات التابعة للمجلس الرئاسي عبدالقادر التهامي، وسط تضارب الأنباء حول سبب الوفاة.

وفيما أشارت وسائل إعلام ليبية إلى أن الوفاة نجمت عن سكتة قلبية، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي خالد المحجوب أن ميليشيات طرابلس قتلت التهامي، مشيرا إلى أنه تعرض للخطف من ميليشيات النواصي في طرابلس وقتل تحت التعذيب.

بدوره، التقى رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح بمدينة القبة، مجلس قبائل الجبارنة المؤلف من «المغاربة والعواقير والعبيد والعرفة والمجابرة والجوازي والعريبات وإجلالات والفوايد ورئيس المجلس الأعلى لقبائل أزوية».

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي إن اللقاء ركّز على المستجدات السياسية في البلاد ومناقشة المبادرة التي طرحها وعرضها رئيس البرلمان على الشعب الليبي باستفاضة.
المزيد من المقالات
x