«إدارة الأزمات» عنوان لشهر المراجعة بـ«تعليم الشرقية»

«إدارة الأزمات» عنوان لشهر المراجعة بـ«تعليم الشرقية»

الاحد ١٠ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أطلقت إدارة المراجعة الداخلية بإدارة التعليم بالمنطقة الشرقية، موضوع «إدارة الأزمات»؛ ليكون عنوانًا لشهر المراجعة الداخلية، والذي يصادف شهر مايو من كل عام، من خلال حسابها بمنصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، وهذا العام يأتي تزامنًا مع أزمة جائحة «كورونا».

وتستهدف الإدارة ، من خلال تفعيل الشهر، التعرف على مفهوم إدارة الأزمات، وسبل التعامل مع أسبابها وظواهرها، وتطبيق الخطط الإستراتيجية ومراحل إدارة التغيير، إضافة للتعريف بكيفية إدارة الأزمات قبل وأثناء وقوعها بكفاءة وفاعلية.


وأكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان أهمية المراجعة الداخلية، ودورها الفاعل، كونها مطلبًا مهمًا وضرورة مُلحّة تسهم في تعزيز النزاهة والشفافية والمحاسبية وتطوير الأداء وضمان فاعلية الأنظمة والعمليات واستغلال جميع الموارد المتاحة بشكل أمثل.

وأوضح مدير إدارة المراجعة الداخلية بتعليم المنطقة الشرقية علي الشماسي، أن فريق العمل صمم هوية للحملة، وكان الإعداد لها بمستوى عالٍ، وانطلقت من خلال حسابات الإدارة بمواقع التواصل الاجتماعي، منذ مطلع مايو الجاري، وأن المراجعة الداخلية تكمن أهميتها في كونها منهجا منتظما ومنضبطا لتقييم وتقويم كفاءة وفعالية الأداء والإنجاز لضمان تحقيق الجودة المنشودة وفق معايير محددة.

وأوضحت مساعد مدير إدارة المراجعة الداخلية بتعليم المنطقة الشرقية أماني الفريدي، أن الإدارة حرصت على تفعيل هذا الشهر منذ سنوات، بمواضيع وهويات مختلفة تحت شعار «كن فخورًا بأنك مراجع داخلي»، وذلك لأهمية المراجعة الداخلية ودورها في المنشأة.

وأضافت: هذا العام رأينا التفعيل أن يكون تحت عنوان «إدارة الأزمات»، تزامنًا مع جائحة كورونا، بهدف رفع الوعي بكيفية إدارة الأزمات، ولذلك حرص فريق العمل على الإعداد منذ وقت مبكر، والانطلاق حسب الخطة الموضوعة مطلع شهر مايو الجاري، بمشاركة عدد من الأسماء البارزة في مجال المراجعة الداخلية. وأشارت إلى إطلاق استبيان لقياس مدى الوعي بالأزمة، وأثرها على الأعمال والخدمات المقدمة، آملةً من الجميع المشاركة لنتمكن من جمع المعلومات ودراستها.
المزيد من المقالات
x