كرة القدم للمكفوفين

كرة القدم للمكفوفين

الاحد ١٠ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كرة القدم من الرياضات الجماعية والأكثر انتشارا حول العالم في الوقت الحالي وسميت بالساحرة المستديرة، القائمة على التعاون وروح الفريق الواحد وهي منافسة جماعية بين فريقين يفوز فيها الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف في مرمى الفريق الآخر.

وتتميز كرة القدم كغيرها من الرياضات بقابليتها للتعديل لكي تتناسب مع ألعاب ورياضة ذوي الإعاقة مثل: كرة القدم للإعاقات السمعية والذهنية والسباعية للشلل الدماغي وكرة الهدف للمكفوفين.


كرة القدم للمكفوفين رياضة مشابهة إلى حد كبير لكرة القدم الاعتيادية، وتلعب تحت قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA مخصصة للاعبين من ذوي الإعاقة البصرية المكفوفين. تنظم من قبل الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين IBSA. مع تعديل بعض المواد بما يتناسب مع إمكانات اللاعبين في هذه الرياضة، حيث لا يوجد قانون للتسلل.

يتكون كل فريق من خمسة لاعبين بما في ذلك حارس المرمى الذي يكون مبصرا، فضلا عن المرشد الذي يكون مبصرا أيضا لكنه يتواجد خارج ميدان اللعب ومهمته تكمن في إرشاد اللاعبين على أرض الملعب وأماكن تحركهم. تتكون المباراة من شوطين، مدة كل شوط 25 دقيقة، ومع انتهاء الشوط الأول هناك استراحة مدتها عشر دقائق، تلعب المباريات بكرة تحتوي على جرس حتى يتمكن اللاعبون من تحديد مكانها، ويصنف اللاعبون الذين يعانون من الإعاقة البصرية إلى ثلاثة مستويات على النحو التالي:

الأول كف بصري كامل أو شبه كامل، وهو المعترف به في المسابقات العالمية B1، والثاني B2 حدة الإبصار 2/‏ 60، يستطيع النظر بشكل جزئي، والثالث يستطيع النظر بشكل جزئي. حدة البصر من 2/‏60 الى 6/‏60 B3.

بينما ينظم الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين IBSA مسابقات خاصة للمستويين:

B2 أو B3 على أن يسمح لحارس المرمى أو المرشد بأن يكون من مستوى B1 أو مبصرا، وجميع اللاعبين يكونون من مستوى B2 أو B3 ولكل فئة قانون خاص بها.

أصبحت كرة القدم للمكفوفين وضعاف البصر، التي بدأت كلعبة لتلاميذ المدارس الخاصة لضعاف البصر، واحدة من أكثر الرياضات شعبية للأشخاص الذين يعانون إعاقة بصرية في جميع أنحاء العالم.

وتسعى وزارة الرياضة بالمملكة العربية السعودية متمثلة باللجنة البارالمبية السعودية لنشر ثقافة هذه اللعبة وإقامة البرامج التدريبة والبطولات الخاصة بها بين أندية ذوي الإعاقة.

رئيس مجلس إدارة نادي ذوي الإعاقة بالمنطقة الشرقية
المزيد من المقالات
x