قضاء رمضان بين القراءة والرياضة

لقاء مع مبتعث

قضاء رمضان بين القراءة والرياضة

الاحد ١٠ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أكد المبتعث لدراسة علم الأصوات في بريطانيا وائل المرعشي أن لديه جدولًا مخصصًا لهذا الشهر الكريم، موضحًا أنه يقضي وقته في قراءة الورد اليومي من القرآن الكريم، أو التعلم، أو قراءة شيء جديد، بالإضافة إلى تخصيص وقت للدراسة أو ممارسة الرياضة في بلد الابتعاث.

وحول وجود صعوبة في الصوم أثناء الدراسة في بلد الابتعاث، ذكر المرعشي لـ «اليوم» أنه بفضل من الله، ورغم عدد الساعات الطويلة في بريطانيا للصوم، إلا أنه لم يواجه صعوبة تُذكر من ناحية الصيام.


وعن وجهة نظره عن الصوم بالقرب من الأسرة، قال: «لا شك في أن الصوم بالقرب من الأهل في وطني المملكة له رونق ومذاق خاص لا يمكن أن نجده في الغربة».

وحول الأفضل بين الصيام في بلد الغربة أو بين الأسرة، ذكر أنه بالتأكيد يفضل الصيام مع الأهل، حيث اللمّة الجميلة وطقوس العبادة والأجواء الروحانية والرمضانية مثل الإفطار والإمساك على صوت المآذن وتزيين أجزاء وواجهات المنزل بالفوانيس، بالإضافة إلى وضع أشكال مختلفة، وأيضًا الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة مع الأهل والأصدقاء في رمضان قبل حدوث الجائحة، مؤكدًا أن مثل هذه الطقوس والعادات غير متواجدة في بلد الغربة والدراسة.
المزيد من المقالات