734 ألف م2 سفلتة بالشرقية خلال 4 أشهر

متجاوزة المخطط السنوي بنسبة 106 %

734 ألف م2 سفلتة بالشرقية خلال 4 أشهر

نفذت أمانة المنطقة الشرقية أكثر من ٧٣٤ ألف متر مربع من أعمال السفلتة حتى نهاية شهر أبريل الماضي، متجاوزة بذلك إجمالي المخطط السنوي بنسبة 106.24٪.

تكثيف الأعمال


وأوضح أمين المنطقة م. فهد الجبير أن الأمانة عملت على تكثيف أعمال السفلتة، ومعالجة حفر الطرق، والأرصفة وما يأتي ضمنه، من دهانات الأرصفة والطرق، وذلك ضمن خطتها السنوية في مختلف مدن ومحافظات المنطقة، مستغلة فترة منع التجول لزيادة وتيرة الأعمال، ما ساهم بشكل كبير في تنفيذ أعمال الأسفلت، والتي بلغت حتى نهاية شهر أبريل 734 ألف متر مربع، ضمن إجمالي الكمية المخطط تنفيذها حتى عام 2020م، وبلغ إجمالي معالجة حفر الطرق 72497 مترًا مربعًا، لافتًا إلى أن إجمالي الكمية المخطط تنفيذها حتى عام 2020م 82 ألف متر مربع، إذ بلغ تنفيذ البند من إجمالي المخطط السنوي نسبة 88.41٪.

الأرصفة والدهانات

وأضاف إن أعمال الأرصفة التي قسّمت لـ «بردورات» و«إنترلوك»، تم تنفيذ 23410 أمتار طولية من «بردورات» والذي بلغت نسبة إنجازه من المخطط السنوي 93.64٪، و43500 متر مربع من «انترلوك» والبالغة نسبة إنجازه من المخطط السنوي 82.08٪.

وأكد أن الأمانة عملت على تنفيذ أعمال الدهانات المقسّمة بين الأرصفة «بردورات» والطرق، وبلغ إجمالي الكميات المنفذة لدهانات الأرصفة 34400 متر طولي، بينما دهانات الطرق وصلت لـ 23200 متر مربع.

خطة مجدولة

وأكد أن الأعمال تتم حسب خطة مجدولة وضعتها الأمانة لتنفيذها في جميع المدن والمحافظات في المنطقة، لخدمة المواطن والمقيم، وتكثيف الأعمال بهدف الانتهاء منها في أسرع وقت، وجاء ضمنها طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، وطريق الملك سعود بن عبدالعزيز، وطريق الأمير نايف بن عبدالعزيز.

وحدات الإنارة

وبيّن أن الأمانة انتهت من تنفيذ أعمال المرحلة الأولى والتي تضمنت أعمال كشط وإعادة سفلتة 137 ألف م2، وأعمال دهان الطرق بمساحة 4750 م2، وأعمال الإزالة لطبقات الطريق بحجم 3237م3، فيما تم استبدال 1386 لمبة ليد موفرة للطاقة لوحدات الإنارة بثلاثة أنفاق، و180 لمبة لوحدات الإنارة الصوديوم، وترميم ودهان الحواجز الخرسانية والحديدية بمساحة 5400 متر طولي، واستبدال 54 لوحة ضمن وسائل السلامة والعلامات الإرشادية، وصيانة 100 منهل من مناهل تصريف المياه، فيما تمت إزالة 463 م3 من مخلفات قنوات تصريف الأمطار بالأنفاق، وتنظيف وتعقيم جدران الأنفاق بمساحة 24 ألف م2.

مرحلة ثانية

وأشار الجبير إلى بدء الأمانة بأعمال الكشط للمرحلة الثانية من صيانة طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، وتحديدًا من تقاطع طريق الجبيل - الظهران باتجاه طريق أبو حدرية، حيث بلغت مساحة الكشط 6 آلاف متر مربع «طول 300م × عرض 20م»، كما تم البدء بأعمال صيانة طريق الملك سعود بن عبدالعزيز، ابتداء بكشط الجزء من تقاطع إشارة منطقة الخضرية بطول 250 مترًا طوليًا باتجاه طريق الجبيل - الظهران، فيما لا تزال الأعمال جارية.

تأهيل وصيانة

ولفت إلى أن أعمال الصيانة والتأهيل مستمرة أيضًا بطريق الأمير نايف بن عبدالعزيز، من تقاطع طريق الملك سعود بن عبدالعزيز إلى تقاطع طريق الملك خالد بن عبدالعزيز باتجاه الجنوب، وحققت حتى الآن أعمال فرد طبقة الأساس الترابي 5440م3، وتم فرد طبقة الجيوجريد بمساحة 27200 م2، وفرد طبقة الجيوتكستيل بمساحة 27200م2، كما تم تركيب أحواض زراعة بالجزيرة الوسطية، وبلغ عدد الأحواض 80 حوضًا زراعيًا، فيما قدرت أعمال الأرصفة «البردورات» بـ 1200 متر طولي، والـ «انترلوك» 3200م2.

رؤية حضارية

وأوضح الجبير أن الأمانة مستمرة بالعمل بمدخل ضاحية الملك فهد بمدينة الدمام، بشارع الملك سعود من تقاطعه مع شارع الإمام الشافعي، وحتى تقاطعه مع شارع بلال بن رباح، بمساحة إجمالية تتجاوز ٦٢٠٠ متر مربع، وشملت الأعمال الحفر مع ترحيل ناتج الحفر والتي تم الانتهاء منها بالكامل، وتم وضع طبقة نسيج قماشي «جيوتك ستايل»، وتم الانتهاء من تنفيذ 100٪ منه، ومن ثم تم وضع فلتر حصوي وتم تنفيذه 100٪، وتم إجراء الاختبارات الحقلية اللازمة، وتم استخدام مادة CLSM
المزيد من المقالات
x