مواجهات في صرواح ومقتل قيادي حوثي

مواجهات في صرواح ومقتل قيادي حوثي

تصاعدت حدة المواجهات العنيفة، فجر أمس الجمعة، في جبهة صرواح غربي محافظة مأرب بين مليشيات الحوثي وقوات الجيش الوطني بحسب ما أكد موقع المشهد اليمني.

ونقل الموقع عن مصادر ميدانية، أن ميليشيات الحوثي شنت في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، هجوماً واسعاً على مواقع للجيش في جبهة صرواح. وأضافت المصادر أن قوات الجيش تصدت للهجوم وأفشلته بعد معارك كبيرة، تكبد فيها مقاتلو المليشيا خسائر فادحة.


وأوضحت المصادر أن المعارك أسفرت عن مقتل قائد الهجوم الحوثي في جبهة صرواح، العقيد خالد حسين الكحلاني، مع عدد من العناصر الحوثية. وصعدت الميليشيا هجماتها في صرواح، بالتزامن مع التصعيد القبلي في البيضاء، عقب مقتل «جهاد الأصبحي» على يد ميليشيا الحوثي في مديرية الطفه، مما دعا القبائل إلى الحشد لمواجهة الميليشيا.

من جهتها أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة، أن 3.75 مليون امرأة في اليمن معرضات لخطر الوفاة أو المرض، بسبب القطاع الصحي الذي بات على شفا الانهيار.

وأفادت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: «كان نظام الصحة الإنجابية يعاني من العديد من المشاكل قبل الأزمة الراهنة، في ظل نظام صحي على شفا الانهيار».

وأضاف البيان: «يظل ملايين الناس بحاجة للمساعدات الإنسانية، وخلال هذا العام، تتعرض 3.75 مليون امرأة وفتاة في سن الإنجاب و600 ألف من الحوامل لخطر الوفاة والمرض».

وتابع: «يعمل القطاع الطبي بنحو نصف طاقته، وثلث المرافق الصحية العاملة فقط تقدم خدمات الصحة الإنجابية بسبب نقص الموظفين والإمدادات وعدم القدرة على تلبية تكاليف التشغيل أو تلف المعدات بسبب الصراع».
المزيد من المقالات
x