حقائب صحية لمستفيدي «بر» الشرقية

حقائب صحية لمستفيدي «بر» الشرقية

الخميس ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
بدأت جمعية البر بالمنطقة الشرقية توزيع عدد من المساعدات الصحية التي تلقتها الجمعية من إحدى المؤسسات، ضمن مبادراتهم التضامنية بالمملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال الأمين العام للجمعية بالشرقية سمير العفيصان، إن الجمعية تحرص على تفعيل الشراكات المجتمعية مع المؤسسات المختلفة، بما يعود بالنفع على الأسر المستفيدة من الجمعية، مؤكدا أن الدعم تم توجيهه للرعاية الصحية للمستفيدين من الجمعية لحمايتهم ووقايتهم من فيروس كورونا.


وأكد العفيصان على تكاتف القطاعات والمؤسسات العاملة بالمملكة في دعم الجمعيات الخيرية، وعلى الدور المؤثر والفاعل لهذه المؤسسات في خدمة المجتمع وتنميته، مبينا أن الدعم الصحي المقدم لمستفيدي الجمعية جاء بعد بحث حالة المستفيدين وبيان مدى استحقاقهم للدعم والمساعدة، وقام فريق متخصص في البحث الاجتماعي ببحث احتياج المستفيدين من أدوات الرعاية الصحية والدعم الصحي والوقوف على حالاتهم الاجتماعية والمادية للتأكد من استحقاقهم للدعم.

وقال غارو ماتوسيان المدير الإقليمي بمنطقة الشرق الأوسط للجهة المانحة للدعم الصحي المقدم للمستفيدين، إن الدعم يأتي لتخفيف الأعباء الاقتصادية والإضافية على المرضى من خلال توفير المستلزمات الطبية كالمعقمات والأقنعة الطبية وأجهزة التعقيم المنزلية لحماية أنفسهم من الفيروس.

وبين أن الدعم مستمر ومتواصل مع عدد كبير من جمعيات المملكة، مبينا أنهم عقدوا شراكة مجتمعية مع مبادرة بسمة التي أطلقتها الإدارة العامة للمسؤولية المجتمعية في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والتي تسعى لتقديم الدعم الصحي والرعاية للمرضى من خلال توفير سبل الحماية من التعقيم والرعاية الطبية اللازمة.
المزيد من المقالات
x