أمان وصحة

م. علي الصالح يكتب:

أمان وصحة

الخميس ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
صحتكم محل اهتمامنا (اطمئنان) مواصلة العمل (تفاؤل) لسلامة الجميع (يقين) ثقة واطمئنان وتفاؤل ويقين.. تلك هي مؤشرات.. واضحة صريحة.. ومعبرة بليغة.. تأكيدات على أن صحة الإنسان في مقدمة أولويات القيادة.. عن أي عز نتكلم.. وعن أي رخاء نتحدث.. ومن أي حكمة وحنكة نتعلم.. ذاك ما عهدناه من قيادتنا وذاك ما عهدناه من دولتنا.. عامرة بالعطاء.. وتزهر بالنماء في أحلك الظروف.

وفي أصعب التحديات، ذاك ما عهدناه من قيادتنا الرشيدة.. شفافية ووضوح.. قيادة حكيمة تسطر في التاريخ أن المملكة رمز للرخاء في أصعب الأوقات لمواجهة أقوى التحديات، جهود كبيرة تبذل من المسؤولين من أجل القضاء على هذا الوباء.. يصلون الليل بالنهار بجد واجتهاد بحثا عن الحلول للمساهمة في راحتنا.


ما أن نقلق قليلا نجدهم يطمئنون وبسبل التوعية يحثون، ما أعظمك يا وطني ولاء وانتماء وفخرا واعتزازا بجهود مبذولة تستحق منا الوفاء والامتنان والتقدير، بوركتم وبوركت جهودتكم وسددت خطاكم، وفقكم الله وأعانكم يا من ضربتم لنا أروع الأمثلة في الإخلاص والجد في العمل.

رسالة شكر وتقدير وفخر واعتزاز وامتنان لقيادتنا الرشيدة الحكيمة على ثقتهم بمسؤولين أكفاء نبلاء، أثبتوا لنا في أصعب الظروف أنهم أهل للمناصب التي كلفوا بها، شكرا لكم وكلمات الشكر لن توفي حقكم.
المزيد من المقالات