«الحنيذ» وجبة شعبية في جنوب المملكة

«الحنيذ» وجبة شعبية في جنوب المملكة

الحنيذ من الوجبات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة الجنوبية ولا تزال من الوجبات الرئيسية المرغوبة إلى الآن وهو الغالب في المناطق الساحلية «تهامة».

ويتكون الحنيذ من اللحم ويفضل لحم التيوس، ويتم طبخها في حفرة في باطن الأرض، تسمى «المحنذ»، أو يطبخ في الميفا «التنور» بعد إشعال الحطب فيها إلى أن تسخن ويتحول إلى جمر، ثم توضع أشجار المرخ أو السلع أو الشقب أو سعف النخل أو أنواع أخرى، وهذه الأشجار تعطي نكهة طبيعية للحم أثناء الطبخ، وتوضع على الجمر وأيضا على اللحم، ثم يغلق المحنذ ويوضع الرمل عليه لمنع دخول الهواء، حتى لا تنطفئ النار وتبقى الحرارة عالية لضمان نضج اللحم، أو إذا كان في التنور يغلق بإحكام كذلك، لمدة ٣ ساعات تقريبا. بعد ذلك يتم إخراج اللحم وتقديمه كطبق رئيسي ويؤكل مع خبز الخمير أو الأرز، وهناك من يقوم بطبخ الأرز مع اللحم في المحنذ. ويعد الحنيذ من الأطباق التي تقدم على مائدة رمضان خصوصا في المناطق الساحلية كما أنه يقدم أيضا مع الأرز في العزائم بأغلب المناطق في جنوب المملكة.
المزيد من المقالات
x