ميناء ينبع يستقبل أكبر سفينة بتروكيماويات في تاريخه 

ميناء ينبع يستقبل أكبر سفينة بتروكيماويات في تاريخه 

الجمعة ٠٨ / ٠٥ / ٢٠٢٠

وصلت إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع اليوم، السفينة (تورم مارين) على رصيف رقم (55) التابع لمحطة سامرف، والتي تُعد أكبر سفينة بتروكيماويات تستقبلها المحطة منذ إنشائها وبحمولة تصل إلى (109 آلاف) طن من مادة الكازولين.

وتأتي هذه المرحلة المتقدمة ضمن الخطة الإستراتيجية والتي تهدف إلى تطوير موانئ المملكة لاستقبال أكبر وأحدث أنواع السفن العالمية، نظير ما يتمتع به ميناء الملك فهد الصناعي بينبع من كفاءة وقدرة تشغيلية ولوجستية عالية، ومعدات حديثة ومتطورة ساهمت في جذب عدد أكبر من الخطوط الملاحية العالمية.

كما تأتي هذه الخطوة في إطار حرص الهيئة العامة للموانئ على تعزيز اسم ومكانة موانئ المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي، والارتقاء بأدائها وخِدْماتها التشغيلية واللوجستية، تماشياً مع أهداف وركائز رؤية المملكة 2030.

المزيد من المقالات