الإصحاح البيئي لـ«إعمار اليمن» يخدم 460 ألف يمني

الإصحاح البيئي لـ«إعمار اليمن» يخدم 460 ألف يمني

الأربعاء ٠٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
حققت حملة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن «عدن أجمل» للنظافة والإصحاح البيئي في العاصمة المؤقتة عدن، تقدما كبيرا في الشهر الأول من الحملة، وذلك عبر إزالة المخلفات والقمامة المتكدسة بنسبة 222 % من إجمالي الكمية المتوقع إزالتها خلال المرحلة الأولى من المشروع، والتي استفاد منها 120.155 مستفيدا مباشرا، و341.744 مستفيدا غير مباشر من المواطنين والمواطنات في المحافظة.

وتخطت الحملة الأهداف المرسومة لها وذلك بإزالة 21.755 مترا مكعبا من القمامة والمخلفات، فيما كان الهدف المتوقع للمشروع هو إزالة 9000 متر مكعب من القمامة والمخلفات المتراكمة في الشوارع والأحياء السكنية، وتصريف وري الأشجار بما يقارب 1.773 مترا مكعبا من المياه.


وتجاوزت حملة «عدن أجمل» كافة الخطط الموضوعة، إلى العمل على تطوير الأنشطة المصاحبة لها من خلال ري الأشجار والمساهمة الفاعلة والطارئة في إزالة مخلفات السيول وتصريف الأمطار ومساعدة كافة أهالي عدن عقب أضرار الأمطار والسيول الأخيرة في المحافظة. وبلغ معدل الزيادة في إنتاجية العمل في الحملة 122 %، وذلك من خلال العمل في 124 مربعا، و82 موقع عمل، فيما بلغ متوسط ساعات العمل لمعدات وآليات البرنامج حوالي 9 ساعات يوميا، بمسافة مقطوعة تجاوزت 30 ألف كم، في 476 نقطة عمل، بمشاركة 45 فريق عمل. واستهدفت الحملة في المرحلة الأولى من المشروع المناطق الأشد احتياجا في عموم محافظة عدن، فيما شملت أعمال الحملة المناطق المستهدفة وهي: مديرية الشيخ عثمان، ومنطقة إنماء والشعب، ومديرية خورمكسر، ومديرية صيرة، ومديرية التواهي، ومديرية المعلا. ودعمت حملة «عدن أجمل» التشجير واستعادة الطابع الجمالي في مدينة عدن، والعناية بالأشجار.

وعملت الخطة الطارئة على إزالة 4.316 مترا مكعبا من الأحجار والمخلفات، بالإضافة إلى تصريف 1.173 مترا مكعبا من مياه الأمطار في الخطوط الرئيسية والأحياء السكنية، عبر 5 أيام بمعدل 12 ساعة عمل متواصلة. وفعلت حملة «عدن أجمل» للنظافة والإصحاح البيئي دور المشاركة المجتمعية في عدن، وذلك عبر مشاركة أبناء وأهالي عدن، بالإضافة إلى مشاركة منظمات المجتمع المدني، والتي كان لها دور في الإشراف ومتابعة الأعمال اليومية.
المزيد من المقالات
x