مخاطر تبييض الأسنان باستخدام الفحم

مخاطر تبييض الأسنان باستخدام الفحم

الأربعاء ٠٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يعد استخدام الفحم لتبييض الأسنان من الطرق القديمة الشائعة، وفحم تبييض الأسنان مسحوق أسود ناعم ومطحون، يصنع من قشور جوز الهند أو حفر الزيتون أو الفحم أو نشارة الخشب ومواد أخرى.

وأخبر المتخصص بطب وجراحة الفم والأسنان أحمد الشريف أن بهذه الطريقة يتم كحت طبقة المينا، موضحا أن الأسنان مكونة من طبقتين: مينا ذات اللون الشفاف وأسفلها العاج ذو اللون الأصفر، وقد يتمكن هذا الكحت من إزالة التصبغات لكنه قد يسبب كذلك حساسية قوية للأسنان، ومن الممكن خلال فترة من الزمن أن يصبح للأسنان لون مصفر؛ نتيجة لكحت طبقة المينا التي كانت مخففة للون الأصفر.


وأضاف الشريف: إنه من الممكن كذلك أن يتضرر عصب السن، كونه محميا بطبقتين أزيلت إحداهما بعد هذه العملية، مشيرا إلى أن هذا الكلام ينطبق كذلك على معجون الأسنان المكتوب عليه أنه للتبييض.
المزيد من المقالات
x