«كلنا أهل» تسعى لترميم 15 منزلا متهالكا يسكن بها 154 شخصا

في حملة أطلقت مع بداية شهر رمضان

«كلنا أهل» تسعى لترميم 15 منزلا متهالكا يسكن بها 154 شخصا

الخميس ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
أطلقت جمعية ترميم الخيرية بالمنطقة الشرقية مع بداية شهر رمضان المبارك حملة «كلنا أهل» والتي تهدف إلى ترميم 15 منزلا متهالكا يعيش فيها 154 مواطنا ومواطنة من الأيتام والأرامل والمطلقات والأشخاص ذوي الإعاقة الأشد حاجة.

وقد انطلقت الحملة في الأول من رمضان الجاري وشهدت تفاعلا كبيرا من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي ومن أفراد المجتمع.


وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية م. حمد الخالدي إن الحملة تهدف إلى إشراك أفراد المجتمع ومؤسساته لدعم الأسر الأشد حاجة والحالات الحرجة والطارئة لترميم وتأثيث منازلهم، وأضاف الخالدي أن المستهدفين من الحملة هم أسر الأيتام وأسر الأرامل وأسر السجناء وأسر ذوي الإعاقة والمطلقات والمنازل التي تعرضت لكوارث حريق أو خلافه.

وأشار م. الخالدي إلى أن الحملة انطلقت بحالة أسرة مكونة من 11 فردا ووالدهم توفي قبل شهر ويعيشون في منزل بحالة سيئة، وقد تمت تغطية تكاليف المنزل من خلال الداعمين للحملة.

يذكر أن الجمعية بدأت بترميم المنزل من تاريخ ٦ رمضان وفق قرار السماح لنشاط المقاولات بالعمل وتبلغ تكلفة ترميم وتأثيث المنزل 63 ألف ريال، وقد حققت الجمعية تغطية ٥ حالات من بداية انطلاقها في ١ رمضان حتى ١١ رمضان وتبقى ١٠ منازل جارية تغطية مبالغها من خلال الحملة.

يشار إلى أنه بلغ عدد الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية 519 أسرة، كما تم في عام 2019 الماضي ترميم 97 منزلا بقيمة 000. 500. 4 ريال تكلفة متوسط ترميم هذه المنازل.

كما بلغ عدد الداعمين والشركاء 71 والمتطوعين 200 متطوع ومتطوعة، أما نوعية الأسر المستفيدة فقد بلغت 280 والأسر المتعففة 162، كما بلغت أسر «الكوارث والحالات الطارئة» 70 أسرة تمت مساعدتها، وبلغت أعداد المطلقات 42 استفدن من خدمات الجمعية.
المزيد من المقالات
x