عادات زمان

عادات زمان

الخميس ٠٧ / ٠٥ / ٢٠٢٠
كان أهالي منطقة عسير قديما يفطرون على أصوات مدفع رمضان الذي ينطلق مع أصوات المؤذنين، إذ إن مؤذن الجامع الكبير الواقع في «رأس مملح» بأبها، يرفع قطعة من القماش الأحمر ليراها المسؤول عن إطلاق قذيفة المدفع فيقوم بإطلاق القذيفة ليسمعها كل من يصل إليه صوت المدفع، ومع تغير الأوضاع اختفت ظاهرة المدفع ولم يكن لها تواجد.

وأما عن الأكلات الشعبية الرمضانية والعادات التي غيبتها جائحة كورونا عن أهل المنطقة هذا العام، فقد كان اجتماع الأقارب والأصدقاء على مائدة الإفطار التي تحوي «الشوربة والعريكة واللقيمات» وتجد أهالي مدينة أبها يتناولون «الحنيذ» وخبز الميفا «خبز التنور» بجانب خبز الشعير والذرة في وجبة الإفطار.
المزيد من المقالات
x