الغامدي: أستمتع بالجلوس مع عائلتي ولعب البلايستيشن

الغامدي: أستمتع بالجلوس مع عائلتي ولعب البلايستيشن

الأربعاء ٠٦ / ٠٥ / ٢٠٢٠
يخصص أحمد الغامدي، لاعب فريق الاتفاق، والمنتخب السعودي تحت 19 عامًا، ساعتين يوميًا في فترة المساء، بعد أن ينهي صلاة التراويح وقراءة القرآن، لأداء التمارين الرياضية حفاظًا على لياقته، بعدها يفضل الغامدي استغلال وقته المتبقي بلعب البلايستيشن مع إخوته.

وأوضح الغامدي أن رمضان هذا العام مختلف بالنسبة له، فهو أول رمضان يقضيه في المملكة، وقال: كنت متشوقًا لرمضان مختلف لاسيما أنني كنتُ متشوقًا تحديدًا لصلاة التراويح في المسجد والاجتماع على الإفطار مع الأهل، ولكن الحمد لله على كل حال، أنا واثق من أن رمضان هذا العام مختلف لجميع الناس بسبب الحظر الصحي.


وأضاف: صُمت رمضان طيلة حياتي في كندا، وعادة طبيعة هذا الشهر في بلاد الغربة طبيعة هادئة، كنت أقضي وقتي في رمضان كل عام بين الدراسة وقراءة القرآن والصلاة، إضافة إلى إجراء تمارين الكرة اليومي، وأنا أصوم لأول مرة في مملكتنا الحبيبة. في هذه السنة تمتع شهري بالهدوء، وبقي جدولي كما هو باستثناء عدم الدراسة وممارسة التمارين اليومية، ولكنني ملأت جدولي في هذا الشهر الفضيل بقراءة القرآن وتعويض الصلاة في المسجد بصلاة الجماعة مع والدي وإخوتي. بعدها أجري يوميًا في الفترة المسائية تدريبًا لمدة ساعتين لأحافظ على لياقتي، أما ما تبقى من وقت فأقضيه في الاستمتاع بالجلوس مع عائلتي الصغيرة ولعب البلايستيشن مع إخوتي.
المزيد من المقالات